مجلس قيادة الثورة السورية: إيران تحتل سوريا

أعلن مجلس قيادة الثورة السورية أن سوريا باتت بلدا محتلا من قبل إيران, وذلك بسبب الحروب التي تخوضها من خلال مليشيات وعناصر "مرتزقة وشبيحة" في المدن والبلدات السورية.

وحمّل المجلس في بيان له كلا من مجلس الأمن, ومجلس التعاون الخليجي, وجامعة الدول العربية, ومنظمة المؤتمر الإسلامي المسؤولية عن استمرار الحرب والسكوت عن الاحتلال الإيراني والنظام الأسدي, بحسب وصف البيان.

وأرسلت إيران -حليف الرئيس السوري بشار الأسد– خبراء عسكريين بالأساس لمساعدته في الحرب التي اندلعت عقب ثورة شعبية مضى عليها نحو أربع سنوات.

ومن بين الإيرانيين الذين قتلوا في الحرب السورية العديد من الجنرالات المتقاعدين من الحرس الثوري الإيراني.

كما دعا مجلس قيادة الثورة إلى تسليح المعارضة بأسلحة مضادة للطيران والدبابات لوقف آلة قتل قوات النظام.

يذكر أن مجلس قيادة الثورة كان قد تشكل قبل نحو ستة أشهر، وضم أبرز الفصائل العسكرية المقاتلة على الأرض وعددا من الشخصيات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قالت جماعة لمقاتلي المعارضة السورية الرئيسية أمس الاثنين إنها تسعى لمبادلة مقاتل إيراني أسرته في محافظة درعا الجنوبية الشهر الماضي بنساء محتجزات في سجون الحكومة السورية.

3/2/2015

أعربت متحدثة باسم المبعوث الأممي دي ميستورا عن قلقه بشأن إعلان مجلس قيادة الثورة السورية رفضه اللقاء به، حيث انتقد المجلس مواقف دي ميستورا واصفا إياها بأنها “غير نزيهة”.

16/2/2015

اتفقت مجموعة من فصائل المعارضة السورية المسلحة أمس السبت على تشكيل ما أسمته “مجلس قيادة الثورة السورية” داخل سوريا، ودعت جميع الفصائل الأخرى للانضمام للمجلس الجديد.

3/8/2014

قال الائتلاف الوطني السوري المعارض الاثنين إنه سيشكل قيادة عسكرية جديدة لمقاتلي الجيش الحر في فترة أقصاها شهر لحماية الثورة السورية، موضحا في بيان أنه تمَّ حل مجلس القيادة العسكرية.

22/9/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة