كتائب عزام تحذر من ارتهان لبنان لحزب الله

حذرت كتائب عبد الله عزام -التي يعتقد أن لها صلات بتنظيم القاعدة– الحكومة اللبنانية والأجهزة الأمنية من تبعات ما قالت إنه ارتهان لحزب الله، وقالت إن الحزب يكرس هيمنته على لبنان، وسيطرته على مفاصل البلد.

ودعت كتائب عبد الله عزام في بيان لها طوائفَ لبنان إلى عدم تحويل أبنائها إلى وقود لمشروع حزب الله، وطالبتهم باعتماد سياسة النأي بأنفسهم عن هذا المشروع، مشيرة إلى أن حزب الله يحرس الحدود مع إسرائيل، وأنه يقوم بقتل الشعب السوري.

واتهم البيان حزب الله بالمسؤولية عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وغيره من السياسيين والصحفيين والعلماء، وقال إن الحزب استطاع أن "يرهب كبراءكم وزعماء طوائفكم وقادة الأجهزة الأمنية، بل حتى الكتاب والصحفيين، ومن قبلهم العلماء والدعاة".

كما دعت جنودَ الجيش اللبناني من أهل السنة إلى الفرار، محذرة إياهم من الوقوف في صفّ حزب الله عندما ينزل به -ما وصفته- بغضب المستضعَفين، وقالت "يا أهل لبنان: إن مصيركم عند الحزب هو مصير أهل سورية الذين يقتلهم منذ ثلاث سنوات".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تأسست كتائب عبد الله عزام عام 2004 كجماعة تنتمي إلى السلفية الجهادية وترتبط ارتباطا فضفاضا بتنظيم القاعدة، وكان الغرض من تأسيسها ضرب المصالح الغربية في بلاد الشام، والشرق الأوسط عموما.

تواصل السلطات اللبنانية التحقيق في التفجير الذي وقع أمس الأربعاء وسط العاصمة بيروت، بينما دعت كتائب "عبد الله عزام" المرتبطة بتنظيم القاعدة "اللبنانيين السنة" إلى شن هجمات على حزب الله.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة