قذاف الدم يشيد بتنظيم الدولة الإسلامية

في مقابلة أجريت مع إحدى القنوات المصرية في منتصف شهر يناير/كانون الثاني الماضي، أشاد أحمد قذاف الدم منسق العلاقات الليبية المصرية سابقا وابن عم معمر القذافي -وهو يقيم في مصر حاليا- بـتنظيم الدولة الإسلامية، معتبرا أنه يحمل "مشروعا".

وأكد قذاف الدم في لقاء مع الإعلامي وائل الأبراشي في قناة "دريم 2" المصرية أن الشباب المنضمين إلى تنظيم الدولة الإسلامية لم يجدوا بديلا عنه يحطم الحدود بين الدول العربية، بحسب قوله.

وقال قذاف الدم "أنا مع داعش ومع قيام دولة العراق والشام"، معتبرا أن هذا المشروع -بحسب قوله- لحماية كيان الأمة وكان يجب أن يحصل منذ خمسين عاما، مشيرا إلى أن كل العالم توحد وبقيت الأمة العربية ممزقة.

وأكد في سياق حديثه أن ما سماه "مشروع الدولة الإسلامية" يضم شبابا "أتقياء"، لم يجدوا مفرا بدينهم سوى الذهاب إلى الدولة الإسلامية، وقد استدعوا الماضي هربا من البؤس القائم وحالة الانكسار -كما قال- معترضا على تسميتهم بالمجرمين من قبل مذيع البرنامج.

وألقى  المسؤول الليبي السابق باللوم على الأنظمة العربية والحكومات لعدم توحدها في مشروع قوي مثل دول أوروبا، معتبرا أن ذلك هو السبب المباشر في قيام تنظيم الدولة الإسلامية بحسب قوله.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قرر النائب العام المصري حبس أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات المصرية الليبية في عهد معمر القذافي، ثلاثين يوما على ذمة التحقيق، عقب تسليم نفسه للشرطة المصرية والإنتربول أمس بعد حصار منزله، وقد اعتقلت الشرطة أيضا مسؤوليْن ليبييْن سابقين.

كشف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان أن بلاده استأنفت طلب تسليم أحمد قذاف الدم ابن عم العقيد الراحل معمر القذافي أمام القضاء الإداري المصري، وتعهد بضمان محاكمة عادلة له في حال تسلمه.

أحالت النيابة العامة المصرية أحمد قذاف الدم, ابن عم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، إلى محكمة الجنايات بتهمة “الشروع في القتل ومقاومة السلطات وحيازة أسلحة بدون ترخيص”.

برأت محكمة مصرية اليوم الاثنين أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية بعهد العقيد الراحل معمر القذافي من تهم بينها الشروع في قتل ضابط شرطة على خلفية تبادل إطلاق النار بينه وبين قوة أمنية في مارس/آذار الماضي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة