ووتش تتهم المليشيات المساندة للحكومة العراقية بارتكاب جرائم

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن انتهاكات المليشيات المتحالفة مع قوات الأمن العراقية تصاعدت في الشهور الأخيرة، وإن بعضها يرقى إلى جرائم حرب. ودعت المنظمة الحكومة العراقية وحلفاءَها الدوليين للالتفات إلى ما وصفتها بآفة المليشيات.

وأشارت المنظمة -في تقرير نشرته الأحد- إلى أنها رصدت تصاعدا في "انتهاكات" المليشيات المتحالفة مع قوات الأمن العراقية في المناطق السنية خلال الشهور الأخيرة، مشيرة إلى حالات قتل وخطف وإعدام ميداني وحملات تهجير من المناطق السنية المشتركة.

وأوضحت أن الانتهاكات التي رصدتها في العراق تشمل إجبار سكان على ترك منازلهم، وخطفهم وإعدامهم ميدانيا في بعض الحالات، مشيرة إلى أنه فر ما لا يقل عن ثلاثة آلاف شخص من منازلهم في منطقة المقدادية بمحافظة ديالى منذ يونيو/حزيران الماضي، وتم منعهم من العودة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكدت المنظمة أنها "تحقق في مزاعم تفيد بأن قوات المليشيات والقوات الخاصة قتلت 72 مدنيا في بلدة بروانة الواقعة في المقدادية أيضا".

وذكرت أن الهجمات على شمال المقدادية "تبدو كأنها جزء من حملة تشنها المليشيات لتهجير السكان من المناطق السنية والمختلطة، بعد نجاح المليشيات مع قوات الأمن في دحر تنظيم الدولة في تلك المناطق".

وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة إن المدنيين في العراق يقعون بين مطرقة تنظيم الدولة الإسلامية وسندان المليشيات الموالية للحكومة في المناطق التي يستعيدونها من التنظيم.

وأكد ستورك أنه يتعين على الحكومة العراقية وحلفائها الدوليين "الالتفات إلى آفة المليشيات التي تجتاح مناطق مثل المقدادية، وينبغي لأي رد فعل على تنظيم الدولة أن يبدأ بحماية أرواح المدنيين ومحاسبة من يسيء إليهم، وخاصة في المناطق التي تعرض الناس فيها بالفعل للمعاناة من احتلال داعش وهجماتها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل 28 شرطيا عراقيا في هجمات شنها مسلحون فجر اليوم على نقاط تفتيش في مدينة حديثة بمحافظة الأنبار غرب العراق. وقالت مصادر من الشرطة العراقية إن مسلحين يرتدون زي رجال الشرطة هاجموا نقاط التفتيش في حديثة وبروانة.

بثت وزارة الدفاع العراقية صورا لما قالت إنه انتشار للقوات الأمنية في مدينة بروانة بمحافظة الأنبار التي تشهد بعض مناطقها اشتباكات بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية.

قال شهود عيان في منطقة بروانة بقضاء المقدادية في محافظة ديالى إن عشرات المدنيين أعدموا على يد مقاتلين يرتدون زيا موحدا أسود اللون دخلوا بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منها.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة