واشنطن تلوّح بإرسال طائرات لدعم بغداد بالرمادي

US Defense Secretary Ashton Carter testifies at a Senate Armed Services Committee hearing on the Obama administration's strategy to counter the so-called Islamic State (ISIS) as well as US policy toward Iraq and Syria in the Dirksen Senate Office Building in Washington, DC, USA, 09 December 2015. The US will be sending Special Operations Forces into Syria to counter ISIS.
كارتر أكد أن أميركا طلبت قوات عمليات خاصة من الحلفاء لدعم المعركة ضد تنظيم الدولة(الأوروبية)

أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم الأربعاء استعداد بلاده لإرسال مستشارين ومروحيات هجومية لمساعدة الحكومة العراقية في استعادة مدينة الرمادي من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، في وقت طلب قوات عمليات خاصة من الحلفاء.

وقال كارتر للجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي إن "الولايات المتحدة مستعدة لإمداد الجيش العراقي بمزيد من القدرات الفريدة لمساعدته في إنجاز المهمة (المتمثلة في استعادة الرمادي) بما في ذلك إرسال مروحيات هجومية ومستشارين مرافقين إذا أملت الظروف ذلك، وإذا طلب ذلك رئيس الوزراء (حيدر) العبادي".

كما عبر كارتر عن أمله بأن يفعل حلفاء أميركا الخليجيون المزيد لقتال تنظيم الدولة.

وأرسلت القوات العراقية اليوم الأربعاء قوات إضافية إلى منطقة التأميم في جنوب غرب الرمادي لتعزيز انتصارها في انتزاع هذه المنطقة من تنظيم الدولة الذي سيطر على الرمادي منذ منتصف مايو/أيار الماضي.

بينما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي اليوم الأربعاء أن القوات العراقية في طور الاستعداد لتحرير مناطق جزيرة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

قوات خاصة
وفي السياق ذاته قال كارتر إن أميركا طلبت قوات عمليات خاصة من التحالف الدولي لدعم المعركة ضد تنظيم الدولة.

وكان مسؤول بالإدارة الأميركية قال في تصريحات صحفية الاثنين الماضي إن البيت الأبيض مستعد لإرسال قوات خاصة إضافية لقتال عناصر تنظيم الدولة.

من جهته أفاد وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفست بأن كارتر طلب في رسالة بعثها إليه مساعدة من ستوكهولم في الجهود الدولية لمواجهة التنظيم.

وقال في تصريحات نقلها موقع راديو السويد اليوم الأربعاء إن الطلب الأميركي قيد المعالجة في الوقت الحالي، دون الكشف عن طبيعة المساعدات التي طلبتها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

WASHINGTON, USA - JULY 29: Secretary of Defense Ashton Carter testifies in front of the Senate Armed Services Committee on the impacts of the Joint Comprehensive Plan of Action on U.S. interests and military balance in the Middle East in Washington, USA on July 29, 2015. Secretary of State John Kerry, Secretary of Energy Ernest Moniz, Secretary of the Treasury Jacob Lew, and Chairman of the Joint Chiefs of Staff General Martin Dempsey are also testifying.

أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أنه سيتم نشر قوات أميركية خاصة في العراق للقيام بعمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية، من بينها شن مداهمات لمراكز للتنظيم في سوريا.

Published On 1/12/2015
US Secretary of Defense Ashton Carter delivers remarks at the Wall Street Journal CEO Council in Washington DC, USA, 16 November 2015. Secretary Carter responded to questions on national security and the war on the so-called Islamic State (IS or ISIS).

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن بلاده تواصل البحث عن فرص لمهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية، داعيا الحلفاء الأوروبيين إلى اتخاذ خطوات “أكثر جرأة” لإلحاق الهزيمة بالتنظيم.

Published On 17/11/2015
Defense Secretary Ashton Carter prepares to testify before a Senate Armed Services Committee hearing on 'United States Military Strategy in the Middle East' in the Dirksen Senate Office Building in Washington, DC, USA, 27 October 2015. Carter has recommended to US President Obama a more aggressive military stance in confronting Islamic State (IS) militants.

أكد وزير الدفاع الأميركي أن قواته ستكثف قصفها الجوي لمواقع تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، ولم يستبعد آشتون كارتر القيام بعمليات برية.

Published On 27/10/2015
المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة