قتلى بريف دمشق والرقة وروسيا ترسل غواصة

قتل ستة أشخاص وجرح آخرون في غارات وانفجار ألغام في ريف دمشق اليوم الثلاثاء، كما قتل 11 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية جراء غارات على مدينة الرقة، بينما أعلنت روسيا أنها بدأت قصف تنظيم الدولة من غواصة في البحر المتوسط.

وقال مراسل الجزيرة إن شخصين قتلا وأصيب آخرون -معظمهم أطفال ونساء- إثر غارات مكثفة وقصف صاروخي من قوات النظام على بلدة النشابية ومدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وتزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة بين المعارضة المسلحة وقوات النظام في منطقة المرج، أسفرت عن خسائر في صفوف الطرفين. كما قتل أربعة مدنيين لدى انفجار ألغام فردية زرعتها قوات النظام في بلدة مضايا غربي دمشق أثناء محاولتهم الخروج من البلدة التي تحاصرها قوات النظام.

وذكرت وكالة مسار برس أن طفلا قتل وسقط عدة جرحى في قصف جوي على بلدة حمورية بالغوطة الشرقية، مضيفة أن قذائف الهاون سقطت في منطقة الصالحية بدمشق مما أوقع عدة جرحى.

وفي هذه الأثناء، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قياديا في تنظيم الدولة قتل جراء إصابته في قصف لطائرة حربية لم تتضح هويتها على شارع الفردوس بمدينة الرقة. 

وأضاف أن ستة عناصر آخرين قتلوا جراء غارات في محيط مدينة الرقة، بالتزامن مع مقتل أربعة آخرين -بينهم فتى مقاتل- جراء قصف لطائرات حربية على حاجز هنيدة غرب الرقة. وقد رجح ناشطون أن تكون تلك الغارات روسية.

video

غواصة روسية
في سياق آخر، ذكرت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية أن الغواصة الروسية "روستوف أون دون" وصلت إلى الساحل السوري، محملة بصواريخ "كاليبر" المضادة للسفن، وصواريخ "كروز" التي تستخدم في الهجمات البرية.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو في اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين إن روسيا ضربت للمرة الأولى أهدافا لتنظيم الدولة في سوريا بصواريخ أطلقت من غواصة في البحر المتوسط.

وفي اللاذقية، سقط عشرات القتلى والجرحى إثر استهداف الطيران الروسي قرية مرج الزاوية، بينما استهدف الثوار قوات النظام في قمة النبي يونس وقرية عين الجوز، وفقا لوكالة مسار.

وأضافت الوكالة أن جبهة النصرة نفذت ثلاثة تفجيرات عند مدخل بلدة العيس جنوبي حلب، وأن الثوار سيطروا هناك على تلة البكارة وقريتي بانص وشوارغة، في حين قصف النظام بالبراميل المتفجرة بلدة الشيخ مسكين في درعا.

المصدر : الجزيرة + وكالات