العبادي يعارض نشر قوات أجنبية بالعراق

العبادي: محاربة الفساد لا تحتاج إلى قانون
العبادي أكد أنه لم يطلب أي قوات برية من أي دولة (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه لم يطلب أي قوات برية من أي دولة، وسيعتبر نشرها في العراق "عملا معاديا"، مطالبا التحالف الدولي بالوقوف مع العراق بالإسناد الجوي والتدريب والسلاح.

وأضاف العبادي في بيان نقله مكتبه الإعلامي الخاص الخميس أن العراق لم يطلب من أي جهة إقليمية أو دولية إرسال قواتها إلى العراق، وأن "الحكومة العراقية ملتزمة بعدم السماح بتواجد أي قوة برية على أرض العراق".

وجدد تأكيده على عدم حاجة العراق إلى قوات برية أجنبية، مؤكدا رفض الحكومة الحازم والقاطع لأي عمل من هذا النوع يصدر من أي دولة، معتبرا ذلك انتهاكا "للسيادة الوطنية" وفقا للبيان.

وطالب العبادي دول العالم والتحالف الدولي بالوقوف مع العراق في حربه ضد تنظيم الدولة الإسلامية بتقديم الإسناد الجوي والسلاح والذخيرة والتدريب، على أن لا يتم القيام بأي نشاط إلا بموافقة الحكومة العراقية وضمن "السيادة العراقية الكاملة".

وجاء بيان العبادي بعد تصريحات للمتحدث باسم قوات التحاف الدولي ضد تنظيم الدولة العقيد الأميركي ستيف وارن، قال فيها إن قوة جديدة من نحو مئة فرد من جنود العمليات الخاصة ستنشر للمساعدة في الحملة العسكرية ضد مسلحي تنظيم الدولة في العراق.

ووفقا لمصادر أميركية فإن جزءا من هذه القوة ستكون عناصر قوات خاصة تقوم بالهجمات بنفسها بينما البقية من طاقم المساندة، وإن العمليات ستكون "محددة جدا ودقيقة" و"محدودة جدا" على "أهداف مخطط لها ومحددة بشكل جيد".

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أعلن الثلاثاء انتشار وحدة القوات الخاصة هذه في العراق، والتي قال إنها قادرة على التحرك في العراق وسوريا، وستكلف خصوصا بشن هجمات على مسؤولي تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

US Republican Presidential candidate Donald Trump speaks at a campaign rally at the Prince William County Fairgrounds in Manassas, Virginia, USA, 02 December 2015. Trump is still leading in national polls in the early caucus and primary states of Iowa and New Hampshire.

هاجم دونالد ترامب -الذي يطمح في نيل بطاقة الترشح عن الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة- قرار إدارة الرئيس باراك أوباما إرسال قوة عمليات خاصة إلى العراق.

Published On 3/12/2015
آلاف الزوار الشيعة الايرانيين يقتحمون الحدود العراقية بمنطقة زرباطية

أدانت الحملة العالمية للتضامن مع الشعب العراقي ما وصفته بـ”المخطط الإيراني” عبر إرسال مئات الآلاف من الإيرانيين عن طريق الحدود العراقية بهدف الاستقرار والانتشار بين العراقيين تمهيدا لتجنيسهم.

Published On 2/12/2015
U.S. Secretary of State John Kerry (C) delivers remarks to the OSCE Ministerial Council meeting in Belgrade, Serbia December 3, 2015. REUTERS/Jonathan Ernst

يرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه لا بد من نشر قوات برية سورية أو عربية لإلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة، وذلك بعد قرار البنتاغون نشر قوة أميركية خاصة في العراق.

Published On 3/12/2015
FILE - In this July 15, 2015 file photo, President Barack Obama answers questions about the Iran nuclear deal during a news conference in the East Room of the White House in Washington. A torturous 2 ½ year effort replete with false starts, backward steps and missed deadlines, world powers and Iran on Tuesday transformed those early overtures into an outcome far profounder and perhaps even riskier: A nuclear accord that may reshape the security topography of the Middle East for a generation to come. (AP Photo/Pablo Martinez Monsivais, File)

اعتبر أوباما أن إرسال مزيد من قواته لمحاربة تنظيم الدولة لا يعني تكرار الغزو السابق للعراق عام 2003، وذلك تزامنا مع دعوة كيري لمشاركة قوات برية سورية وعربية بضرب التنظيم.

Published On 3/12/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة