قلق أميركي لارتفاع ضحايا غارات روسيا بسوريا

مدنيون تعرضت منازلهم لغارات جوية بإحدى قرى إدلب شمالي غربي سوريا (رويترز-أرشيف)
مدنيون تعرضت منازلهم لغارات جوية بإحدى قرى إدلب شمالي غربي سوريا (رويترز-أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إن الولايات المتحدة رصدت زيادة "ملحوظة ومزعجة" في تقارير عن الضحايا من المدنيين السوريين منذ بدء الغارات الجوية الروسية في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن جماعات غير حكومية أصدرت تقارير "مزعجة للغاية" عن مقتل مئات المدنيين في الغارات الروسية، بينهم عمال إغاثة، وإن تلك الغارات أصابات منشآت طبية ومدارس وأسواقا.

وأضاف تونر "رصدنا زيادة ملحوظة ومزعجة في تقارير عن هؤلاء الضحايا المدنيين منذ بدأت روسيا حملتها الجوية هناك"، مشيرا إلى أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري ناقش الأمر في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وتشن موسكو حملة جوية في سوريا مساندة لقوات النظام منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي تقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية و"مجموعات إرهابية" أخرى.

في المقابل تتهم دول غربية ومعارضون سوريون وجهات محايدة الروس باستهداف المجموعات "المعتدلة" أكثر من تركيزها على من يوصفون "بالجهاديين".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

استهدف الطيران الحربي الروسي مشفيين بإعزاز بريف حلب الشمالي، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتسبب بأضرار جسيمة وحرائق أخرجتهما من الخدمة، وشملت الغارات موقف الشاحنات بمعبر باب السلامة.

25/12/2015

قالت موسكو إن تقرير منظمة العفو الدولية عن استهداف سلاح الجو الروسي للمدنيين بسوريا لم يتضمن أدلة تثبت صحته، بينما أبدى الأمين العام الأممي قلقه بشأن ما أورده التقرير الحقوقي.

23/12/2015

اتهمت منظمة العفو الدولية روسيا بقتل مئات المدنيين بسوريا، وهو ما قد يرقى لجرائم حرب. وقالت وزارة الدفاع الروسية أن التقرير ليس فيه شيئا ملموسا، ويتضمن معلومات بلا أدلة.

23/12/2015
المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة