السيسي يقر بتجاوزات الشرطة ويعتبرها فردية

السيسي وصف التجاوزات بالسجون المصرية بأنها فردية ولا يجوز القياس عليها (رويترز)
السيسي وصف التجاوزات بالسجون المصرية بأنها فردية ولا يجوز القياس عليها (رويترز)

أقرّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بوجود تجاوزات من قبل عناصر جهاز الشرطة، معتبرا نسبة الخطأ في الجهاز لا تتجاوز قسما أو اثنين من أقسام ومديريات الشرطة التي يبلغ عددها ثلاثمئة.

وجاءت تصريحات السيسي في وقت تصاعدت فيه حدة الانتقادات الحقوقية والإعلامية محليا ودوليا بشأن تزايد حالات الموت تحت التعذيب في السجون المصرية، حيث قضى خمسة معتقلين معارضين الأسبوع الماضي.

ووصف السيسي -خلال لقاءه اليوم الخميس مع قيادات وضباط جهاز الشرطة بمركز تدريبي شرقي القاهرة– تجاوزات الشرطة بأنها أخطاء فردية، ولا يجوز من خلالها توجيه الاتهام للجهاز بشكل كامل.

وكان المجلس القومي لحقوق الإنسان التابع للحكومة حذر، في بيان مطلع الأسبوع، من أن وقائع وفاة مواطنين داخل مقار الاحتجاز الشرطية تشكل "ناقوس خطر ينذر بتنامي ظاهرة التعذيب".

الازدحام في أحد السجون المصرية (الجزيرة)

من جهتها، قالت وزارة الداخلية إن الوقائع المنسوبة لبعض أفراد الشرطة "محل تحقيق" مؤكدة أنها لن تتهاون مع أي "تجاوزات فردية" تقع من بعض رجال الشرطة.

ويوم السبت الماضي، أصدرت هيومن رايتس مونيتور -وهو منظمة حقوقية غير حكومية ومقرها بريطانيا– بيانا قالت فيه إن "الشرطة المصرية أقدمت على تعذيب أربعة مواطنين بوقائع مختلفة، خلال الأيام العشرة الماضية، أفضت ثلاث منها إلى الموت".

وتنفي الحكومة هذه الاتهامات، وتقول إن "قطاع السجون بوزارة الداخلية يتعامل مع جميع المحبوسين، وفقًا لما تنص عليه قوانين حقوق الإنسان". كما ترفض الأجهزة الأمنية في مصر اتهامات معارضين للسلطات بوجود حالات "اختفاء قسري".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يرى مراقبون أن الفساد المالي الذي شل أغلب مؤسسات الدولة المصرية كانت سبله أكثر يسرا وسلاسة بإدارة السجون التابعة لوزارة الداخلية.. التقرير يستعرض عددا من الأمثلة على الاستغلال المادي للسجناء.

قالت لجنة حماية الصحفيين إن عدد الصحفيين في سجون مصر هو الأعلى منذ بدأت الاحتفاظ بسجلاتهم, كما أن السلطات تستخدم الأمن القومي ذريعة لشن حملة على حرية الصحافة.

أحصت جماعات حقوقية أكثر من مئة وفاة بالإهمال في السجون المصرية خلال العامين الماضيين، وتقول أسر سجناء إنهم ماتوا لأنهم لم يتلقوا الرعاية الصحية اللازمة في معتقلاتهم.

تسلط الجزيرة نت الضوء على أوضاع المعتقلين بمصر في تغطية بعنوان: “سجون مصر.. الموت البطيء”، تتناول أعدادهم، وظروف احتجازهم، كما تنقل شهادات معتقلين وأخرى لذويهم، وتركز على الفتيات المعتقلات.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة