الحملة العالمية تستنكر عبور إيرانيين للعراق

آلاف الزوار الشيعة الإيرانيين يقتحمون الحدود العراقية بمنطقة زرباطية (الجزيرة)
آلاف الزوار الشيعة الإيرانيين يقتحمون الحدود العراقية بمنطقة زرباطية (الجزيرة)

أدانت الحملة العالمية للتضامن مع الشعب العراقي ما وصفته بـ"المخطط الإيراني" عبر إرسال مئات الآلاف من الإيرانيين للعراق بهدف الاستقرار والانتشار بين العراقيين تمهيدا لتجنيسهم.

وقالت الأمانة العامة للحملة في بيان لها إن مئات الآلاف من الإيرانيين عبروا الحدود العراقية من منفذ زرباطية بدون جوازات سفر ولا سمات دخول، ومن غير تدقيق أمني أو طبي، في استباحة كاملة لسيادة الدولة العراقية وكرامتها، بحسب البيان.

وأكد البيان أن أولئك الذين عبروا الحدود يهدفون إلى الاستقرار والانتشار بين العراقيين تمهيدا لتجنيسهم في القريب العاجل كما جرى في السابق، وسيمثلون طابورا خامسا مجندا لخدمة مصالح إيران، إضافة إلى تشويه الهوية الوطنية.

وحمل البيان حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المسؤولية الكاملة، مشيرا إلى أن الحكومة كان بمقدورها تعزيز النقطة الحدودية بقوات عسكرية كافية، كما كان بمقدورها لاحقا أن تعمل على تطويق من سمتهم "المعتدين" وإجبارهم على العودة بالقوة كما فعلت مع العراقيين النازحين من الأنبار.

كما استنكر تبريرات السلطات الإيرانية التي حاولت من خلالها التنصل مما حصل، والادعاء بأنها ستحاسب الأشخاص الذين تجرؤوا وعبروا الحدود من دون ترخيص عندما يعودون أدراجهم إلى إيران بعد إكمال مراسم زيارة كربلاء.

ودعت الحملة العالمية العالم لاستنكار "العدوان الصارخ" واعتباره تهديدا للسلم والأمن الدولي والإقليمي، مناشدة العراقيين الاصطفاف خلف مصلحة الوطن والمشاركة في حملة وطنية شاملة للتنديد بما سمته العدوان الإيراني ومنع تكراره.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الإيراني احتجاجا على اقتحام ما يقرب من نصف مليون زائر إيراني الحدود العراقية للمشاركة في إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين، دون الحصول على تأشيرة دخول.

وقع قائد حرس الحدود العراقي حامد عبد الله ونظيره الإيراني قاسم رضائي اتفاقية أمنية تهدف “لضبط الحدود وتسهيل دخول وفود الزائرين الإيرانيين” إلى العتبات الدينية في كربلاء (جنوبي العراق).

استنكرت هيئة علماء المسلمين في العراق ما وصفتها بجرائم المليشيات الطائفية الممنهجة بمحافظة ديالى بقيادة زعيم مليشيا بدر. وعدت الهيئة سكوت ساسة السنة عن جرائم المليشيات، تواطؤا مع إيران.

يعتمد كثير من أهالي كربلاء والنجف ومدينة الكاظمية ببغداد، وسامراء بمحافظة صلاح الدين وجميعها مواقع مقدسة لدى الشيعة، على السياحة الدينية وخاصة للزائرين من إيران ودول الخليج العربية وشرق آسيا.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة