المقاومة تتقدم بالجوف والمعارك تحتدم بحجة

خاضت المقاومة الشعبية اليمنية اشتباكات مع الحوثيين وقوات صالح في محافظة الجوف سقط خلالها عدد من القتلى، بينما احتدمت المعارك بمحافظة حجة، مما أدى لفرار قيادات حوثية نحو محافظة الحديدة المجاورة.

وقال مراسل الجزيرة في محافظة الجوف شمالي اليمن إن ثلاثة حوثيين قتلوا، وأصيب آخرون في اشتباكات مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في بير سدباء شمال مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

كما نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية والجيش الوطني أنهما يحاصران مركز مديرية "الغيل" في الجوف بشكل كامل، وينتظران ما ستفضي إليه المفاوضات مع الحوثيين قبل أن يتقدما نحو مركز المديرية.

وتدور معارك عنيفة منذ أشهر في عدد من مناطق محافظة الجوف، وتمكن الجيش والمقاومة قبل أيام من السيطرة على عدة مناطق -من بينها مدينة الحزم عاصمة المحافظة- ليواصلا بعدها التقدم في عدد من مناطق المحافظة.

فرار للحديدة
وفي محافظة الحديدة قالت مصادر محلية إن عشرات القياديين في الحرس الجمهوري التابع للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ومليشيا الحوثي يصلون تباعا إلى مدينة الحديدة فرارا من جبهات القتال في مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة المجاورة.

وتظهر صور حصلت عليها الجزيرة استيلاء الجيش الوطني والمقاومة على مواقع كانت تتحصن بها مليشيا الحوثي وقوات صالح، وأقيمت هذه التحصينات لوقف تقدم الجيش الوطني والمقاومة باتجاه مدينة حرض اليمنية القريبة من الحدود السعودية.

وكانت مصادر عسكرية أكدت للجزيرة أن الجيش الوطني اليمني يسيطر فعليا على مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة.

غارات وقتلى
في الأثناء، شنت طائرات التحالف العربي غارات على مقر قيادة معسكر خالد بن الوليد في مفرق المخا غربي محافظة تعز.

وقالت مصادر محلية إن طائرات أباتشي تابعة للتحالف استهدفت آليات عسكرية للحوثيين وسط مدينة المخا، وأطلقت مليشيا الحوثي وقوات صالح خمسة صواريخ كاتيوشا باتجاه قريتي الجديد والكدحة التابعتين لمديرية باب المندب في محافظة تعز.

ويشدد الحوثيون حصارهم على منافذ مدينة تعز وسط استمرار المواجهات، خاصة في منطقة المسراخ غرب المدينة، إضافة إلى جبهات القتال الأخرى، بينما يواجه السكان في المدينة صعوبة بالغة بالحصول على احتياجاتهم.

وفي محافظة شبوة قتل ثمانية أفراد على الأقل من مليشيا الحوثي وقوات صالح بعد أن استهدفت سلسلة غارات جوية منصة صواريخ ومواقع عسكرية في جبال عسيلان بالمحافظة، وذلك بالتنسيق مع وحدات من اللواء الـ19 في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة الجوف على جبل الريحان الاستراتيجي شرقي المحافظة، بعد معارك عنيفة، فيما اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودية، صاروخ سكود فوق منطقة نجران، جنوب غربي المملكة.

أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف العربي قصفت مواقع عسكرية لمليشيا الحوثي وقوات صالح بالعاصمة صنعاء، في حين تتواصل المعارك في مناطق عدة من البلاد بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة