الدباشي: نريد قتال تنظيم الدولة في ليبيا بأنفسنا

سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي (أسوشيتد برس)
سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي (أسوشيتد برس)

أوضح سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي الأربعاء أن بلاده ليس لديها أي نية للمطالبة بضربات جوية غربية ضد تنظيم الدولة الإسلامية بليبيا في أي وقت قريب.

ونفى الدباشي تقارير إعلامية نسبت إليه القول بأن القرار الأممي لإقرار اتفاق السلام الليبي سيفتح الباب أمام ليبيا للاستعانة بشكل سريع بالغرب لتنفيذ ضربات جوية في بلاده.

وقال "لا أحد يفكر في طلب التدخل الخارجي في الوقت الراهن.. نحن مستعدون لقتال داعش بأنفسنا"، مبديا رغبته في أن ترفع الأمم المتحدة حظر السلاح المفروض على ليبيا.

وأضاف السفير الليبي "قلت دائما إننا بحاجة إلى تعزيز قدراتنا على قتال تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض".

طلب المساعدة
وقال الدباشي إن ليبيا قد تطلب في نهاية الأمر دعما جويا من دول غربية في القتال ضد تنظيم الدولة، لكنه أشار إلى أن مثل هذا الطلب لن يكون وشيكا.

وتابع "إذا شعرنا أننا بحاجة إلى مساعدة من الآخرين، فقد نطلب وقتها نوعا من المساعدة التي نحتاجها".

وتحتاج الدول الغربية طلبا رسميا من ليبيا أو تفويضا من مجلس الأمن للتدخل عسكريا.

ويقول دبلوماسيون في مجلس الأمن إنه لا توجد خطط لرفع حظر السلاح على الفور نظرا لأن الدولة تعج بالأسلحة غير المرخصة، لكنهم قالوا إنهم يأملون العمل مع حكومة وحدة ليبية لمساعدتها في السيطرة على أراضيها.

ويقول الدبلوماسيون إن إيطاليا وبريطانيا وعدة دول أخرى تأمل إرسال عدد محدود من الجنود إلى ليبيا في إطار بعثة بقيادة إيطاليا لتدريب قوات الأمن الليبية.

وتبنى مجلس الأمن الدولي الأربعاء بالإجماع قرارا يؤيد اتفاقا ليبيًّا بتشكيل حكومة وحدة وطنية تم التوصل إليه يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الصخيرات المغربية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تبنى مجلس الأمن الدولي الأربعاء بالإجماع قرارا يؤيد اتفاقا ليبيًّا بتشكيل حكومة وحدة وطنية، تم التوصل إليه يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الصخيرات المغربية.

23/12/2015

حذر رئيسا المؤتمر الوطني العام بليبيا والبرلمان المنحل، من أن غياب الاتفاق على الحكومة المعلنة برعاية أممية سيعقد المشهد الليبي بشكل أخطر. وذلك في رسالة وجهاها للأمين العام للأمم المتحدة.

23/12/2015

قال رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، إن المرحلة القادمة ستكون مهمة جداً بالنسبة لليبيين ودول المنطقة، مؤكدا أن الاتفاق الليبي سيؤدي إلى حل المشاكل الأمنية والاقتصادية والسياسية.

22/12/2015

خرجت في العاصمة الليبية طرابلس مظاهرة للتنديد باتفاق الصخيرات الذي أبرم الخميس برعاية الأمم المتحدة. ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالمشاركين في توقيع الاتفاق الذي اعتبروه بمثابة وصاية دولية على ليبيا.

18/12/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة