تعهد باحترام الهدنة باليمن قبيل مباحثات جنيف

In this photo provided by the Yemeni Presidency, Yemeni President Abed Rabbo Mansour Hadi, center, meets with officials and local leaders in the southern port city of Aden, Yemen, Sunday, Dec. 13, 2015. Yemen's internationally recognized government and Shiite rebels who have controlled the capital Sanaa since September last year agreed Saturday to start a weeklong ceasefire on the eve of direct talks in Geneva, both sides confirmed. (AP Photo/Yemeni Presidency)
منصور هادي خلال لقاء أمس في عدن مع مسؤولين وقادة محليين (أسوشيتد برس)

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن الحكومة ستلتزم بوقف إطلاق النار بصورة تلقائية، وذلك قبيل لقاء مرتقب اليوم  في سويسرا بين ممثلين عن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي وحلفائها من حزب المؤتمر الشعبي العام، ضمن مباحثات سلام ترعاها الأمم المتحدة.

واعتبر بادي أن إطلاق النار من طرف المقاومة الشعبية لا يتم إلا لرد عدوان مليشيات الحوثي وحلفائهم، علما بأن الحوثيين أعلنوا بدورهم نيتهم الدخول في وقف لإطلاق النار بدءا من منتصف هذه الليلة.

ومن المرجح أن يستمر وقف إطلاق النار سبعة أيام في حال التزام الطرفين به. واشترط الحوثيون لذلك وقف غارات التحالف العربي.

وكان فريق الحكومة اليمنية المفاوض قد غادر في وقت سابق العاصمة السعودية الرياض متوجها إلى جنيف للمشاركة في المشاورات التي ستعقد في الـ15 من الشهر الجاري برعاية الأمم المتحدة.

وقال نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية، رئيس الفريق الاستشاري عبد الله العليمي لوكالة الأنباء اليمنية، إن الوفد ذاهب إلى جنيف لكف أيدي المليشيا الانقلابية التي تسببت بقتل وجرح مدنيين أبرياء.

وأكد العليمي أنّ أمام وفد الحكومة هدفا واحدا لا ثانيَ له، هو تنفيذ استحقاقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، والقيامُ بذلك بكل وضوح.

ويضم فريق الحكومة وزراء الخارجية والخدمة المدنية والتأمينات والعدل والصناعة وحقوق الإنسان، وعددا من مستشاري الرئيس عبد ربه منصور هادي.

بحاح (يسار) خلال جولة سابقة في مدينة عدن (الأوروبية)بحاح (يسار) خلال جولة سابقة في مدينة عدن (الأوروبية)

دائم وشامل
وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أعلن أن هذه المباحثات تهدف للتوصل إلى "وقف دائم وشامل لإطلاق النار، وتحسين الوضع الإنساني والعودة إلى انتقال سياسي سلمي ومنظم".

من جهته، قال رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح إنه عازم على إنهاء الحرب التي تسببت في مقتل نحو ستة آلاف شخص منذ مارس/آذار الماضي، وفي أضرار واسعة النطاق في الاقتصاد والبنية التحتية.

وفشلت محاولتان سابقتان للأمم المتحدة في جمع طرفي النزاع في الأشهر الماضية، كما لم يتم احترام أكثر من إعلان وقف لإطلاق النار، لا سيما في مايو/أيار ويوليو/تموز.

وكانت قمة مجلس التعاون الخليجي التي اختتمت الخميس في الرياض، أكدت دعم الحل السياسي للنزاع اليمني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

The United Nations special envoy for Yemen, Ismail Ould Cheikh Ahmed makes a statement at the United Nations European headquarters in Geneva, Switzerland December 7, 2015. Peace talks between Yemen's warring sides will open in Switzerland on December 15, to try to end the nine-month conflict, the United Nations envoy said on Monday. REUTERS/Denis Balibouse

يلتقي ممثلون عن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي وحلفائها من حزب المؤتمر الشعبي العام في سويسرا الثلاثاء، في مباحثات سلام ترعاها الأمم المتحدة قد يسبقها وقف لإطلاق النار.

Published On 13/12/2015
Smoke drifts through the air as sparks fly from an airstrikes carried out by the Saudi-led coalition on a Houthi-held military base in Sana'a, Yemen, 26 September 2015. According to reports, the Saudi-led coalition has continued to carry out airstrikes on the impoverished Arab nation despite Eid al-Adha.

أفاد مراسل الجزيرة بأن انفجارات قوية هزت صنعاء الليلة بعد غارتين جويتين للتحالف، في حين قتل العشرات من أفراد مليشيات الحوثي وحلفائهم في قصف ومواجهات في مدينة تعز جنوبي البلاد.

Published On 13/12/2015
The spokesman of the Houthi movement, Mohammed Abdul-Salam, speaks at a press conference prior to the departure of the Houthi delegation for the Geneva peace talks, in Sana’a, Yemen, 12 December 2015. According to reports, a new round of Yemeni peace talks will be held in Geneva 15 December with the participation of the Yemeni Government, the Houthis and representatives of former Yemeni President Ali Abdullah Saleh, in an attempt to end the ongoing conflict which has brought the impoverished country to the brink of humanitarian crisis.

أعلن رئيس وفد جماعة الحوثي محمد عبد السلام إلى محادثات جنيف للسلام بدء وقف إطلاق النار في اليمن خلال يومين، بينما أعربت الخارجية اليمنية عن أملها في التزام الحوثيين بها.

Published On 12/12/2015
General Secretary Ban Ki-moon (4-R) speaks next to the United Nations Special Envoy of for Yemen Ismail Ould Cheikh Ahmed with representatives of Yemeni government on June 15, 2015 at the UN offices in Geneva at the opening of Yemen peace talks. Yemeni representatives from each side of the conflict pitting Iran-backed rebels against the internationally recognised government of President Abedrabbo Mansour Hadi and its allies are expected to take part in the talks in Geneva starting on June 15. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI

في وقت وجّه فيه الرئيس عبد ربه منصور هادي بوقف إطلاق النار، يترقب اليمنيون بدء مباحثات جنيف 2 لإنهاء أزمة الانقلاب على الشرعية، تتجاذبهم المخاوف والآمال حول مستقبل اليمن السعيد.

Published On 9/12/2015
المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة