المعارضة تتقدم بحلب وسط قصف روسي

مقاتلو المعارضة بعد السيطرة على قرية الخربة في ريف حلب الشمالي (الجزيرة)
مقاتلو المعارضة بعد السيطرة على قرية الخربة في ريف حلب الشمالي (الجزيرة)

سيطرت المعارضة المسلحة فجر اليوم الجمعة على قرية جديدة في ريف حلب الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، بالتزامن مع قصف روسي على خطوط التماس.

ونقل مراسل الجزيرة نت في حلب عمر يوسف عن مصادر ميدانية تأكيدها أن مقاتلي المعارضة أحكموا سيطرتهم على قرية الحمزات في ريف حلب الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة على محور بلدة كفرة.

وقال الناشط الميداني تيم الحلبي من الريف الشمالي إن تنظيم الدولة شن هجوما بواسطة عربة مفخخة يقودها "انتحاري" على نقاط المعارضة في قرية كفرة، مما أدى إلى مقتل عدد منهم، بينهم القيادي في الجبهة الشامية الرائد أبو الحسن، وجرح عدة عناصر آخرين.

وأشار الحلبي للجزيرة نت إلى أن الطيران الروسي شن غارات مكثفة على عدة قرى بالريف الشمالي، منها تل رفعت وإعزاز وديرجمال ومنطقة القبر الإنجليزي.

ويعد القيادي أبو الحسن من أبرز القيادات في الجبهة الشامية، إذ يشغل منصب قائد القوة المركزية في ريف حلب الشمالي، أهم معاقل المعارضة في مدينة حلب.

يذكر أن قوات المعارضة سيطرت الأسبوع الفائت على بلدتي الخربة وبراغيدة في الريف الشمالي خلال مواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية، بالقرب من الحدود السورية التركية.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن المسؤول في الجبهة الشامية أبو محمود ناصر، في تصريحات للأناضول، أنَّ الطيران الروسي استهدف خطوط الإمداد للمعارضة السورية المسلحة، في قرية كفرة.

وأشار ناصر إلى أن الطيران الروسي استهدف أيضا مدينتي تل رفعت وإعزاز وبلدة دير جمال شمالي محافظة حلب، موضحا أن القصف الروسي وقع أثناء اشتباك المعارضة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قتل وجرح العشرات بتفجير ثلاث سيارات مفخخة بريف الحسكة، فيما احتدمت الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام بريف دمشق، وسقط مدنيون بين قتيل وجريح في قصف بالبراميل المتفجرة بريف درعا.

أفاد مراسل الجزيرة أن ثلاثمئة مقاتل من قوات المعارضة المسلحة، إضافة لنحو مئة من عائلاتهم، بدؤوا مغادرة حي الوعر بمدينة حمص، وهو آخر المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة.

قالت المعارضة السورية إنها استعادت السيطرة على طريق مرج السلطان البلالية إثر اشتباكات عنيفة خاضتها مع قوات النظام بغوطة دمشق الشرقية، فيما استعاد تنظيم الدولة أربع بلدات بريف حمص الشرقي.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة