الطيران الروسي يقصف الرقة بعد مجازر بإدلب وحلب

قصف الطيران الروسي أحياء مدينة الطبقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية جنوب محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، يأتي ذلك عقب قصف مماثل على سوق شعبي في أريحا بريف إدلب الغربي، وقصف شاحنات تحمل مواد إغاثية قرب مدينة إعزاز قرب الحدود التركية بريف حلب.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن القصف الروسي طال أحياء مدنية في مدينة الطبقة جنوب محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح آخرين، كما ألحق القصف دمارا واسعا في أحد الأسواق الشعبية بالمنطقة.

وكان ناشطون أكدوا مقتل 44 شخصا وإصابة عشرات بجروح في غارات للطيران الروسي على سوق شعبي في بلدة أريحا بريف إدلب الغربي شمالي سوريا، بينما نقلت وكالة رويترز عن العامل في فريق الدفاع المدني محمد قيسي قوله "سمعنا صوت الطائرات، وفي أقل من ثانية ضربت الطائرات ثم ساد صمت مميت".

وفي المحافظة ذاتها أصيب عدة مدنيين -بينهم أطفال- في قصف للطيران الروسي على أحياء سكنية بمدينة جسر الشغور، وفي بلدتي الدانا وكفر تخاريم قرب الحدود التركية.

قصف إعزاز
من جهتها، أفادت مصادر محلية في إعزاز بريف حلب قرب الحدود التركية لوكالة الأناضول بأن مقاتلات روسية قصفت مساء أمس الأحد شاحنات تستخدم لنقل المساعدات الإنسانية كانت مركونة في منطقة تبعد عن إعزاز مسافة خمسة كيلومترات، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الفور، واثنين بعد نقلهما إلى المستشفيات في تركيا، فضلا عن إصابة 18 آخرين واحتراق عشر شاحنات.

وكان سبعة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب عشرة آخرون جراء قصف للطيران الروسي استهدف تجمعا لشاحنات تحمل مساعدات إنسانية قبل ثلاثة أيام في سوريا.

وبدأت الطائرات الحربية الروسية نهاية سبتمبر/أيلول الماضي بشن غارات على ما وصفتها بـ"مواقع التنظيمات الإرهابية" في سوريا، وتتهم العواصم الغربية موسكو بأن 90% من غاراتها لا تستهدف تنظيم الدولة بل فصائل المعارضة السورية، وعلى رأسها الجيش السوري الحر، إضافة إلى مناطق مأهولة بالمدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قتل ستة أشخاص وأصيب 18 آخرون، اليوم الأحد، جراء قصف طائرات حربية روسية، شاحنات تحمل مواد إغاثية، قرب مدينة "اعزاز" بريف محافظة حلب، شمالي سوريا. هذا وأن "طائرات حربية روسية قصفت شاحنات تستخدم لنقل مساعدات إنسانية، كانت مركونة في منطقة تبعد عن "اعزاز" مسافة 5 كم، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الفور، واثنين بعد نقلهما إلى المستشفيات في تركيا، فضلاً عن إصابة 18 آخرين، واحتراق 10 شاحنات".

ارتفع عدد ضحايا الغارات الروسية الأحد على سوق شعبي في أريحا بريف إدلب الغربي، إلى 44 قتيلا وعشرات الجرحى. كما قتل ستة وجرح 18بقصف شاحنات إغاثة قرب إعزاز بريف حلب.

Published On 29/11/2015
A frame grab taken from footage released by Russia's Defence Ministry October 15, 2015, shows a Sukhoi Su-24M military aircraft landing on the tarmac at the Hmeymim air base near Latakia, Syria. Russia's air force hit 32 Islamic State positions in Syria over the past 24 hours, reducing the intensity of its air campaign to focus on new targets as militants regroup on the ground, the Russian defence ministry said on Thursday. REUTERS/Ministry of Defence of the Russian Federation/Handout via Reuters ATTENTION EDITORS - FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

لم تغير غارات روسيا من الواقع الميداني بالجبهات السورية الملتهبة شيئا يُذكر، وقد امتصت المعارضة المسلحة الصدمة الأولى وتبعثرت خطط موسكو ليصبح المدنيون أهدافا لسوخوي وغيرها أكثر من مواقع المعارضة.

Published On 29/11/2015
قصف الطيران الروسي على قرى وبلدات ريف حمص -الجزيرة نت - سوريا - 1-10-2015

قالت هيئة علماء المسلمين بالعراق إن استهداف “المدنيين الأبرياء” بسوريا لعبة دولية دنيئة تتواطأ في مقدمتها أميركا وروسيا بذريعة محاربة الإرهاب، مضيفة أنها باتت لعبة مكشوفة لتبرير التدخل العسكري.

Published On 29/11/2015
الطيار الروسي الذي سقطت طيارته في ريف اللاذقية

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الأحد أن جثة الطيار الروسي، الذي قتل إثر إسقاط الطيران التركي مقاتلته قرب الحدود السورية الثلاثاء، نقلت إلى تركيا وستسلم لروسيا.

Published On 29/11/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة