الأردن يغلق ساحة للاحتجاجات قرب سفارة إسرائيل

قررت سلطات الأمن الأردنية إغلاق إحدى الساحات القريبة من السفارة الإسرائيلية في عمّان.  وشهدت الساحة خلال الفترة الماضية عددا من الاحتجاجات على سياسة إسرائيل تجاه المسجد الأقصى والمقدسات.

ويرى مراقبون أن القرار يظهر مدى التزام الحكومة الأردنية بمعاهدة السلام مع إسرائيل، رغم كل الانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال في الضفة الغربية خصوصا في الحرم المقدسي.

ورأى ناشطون أن إغلاق الساحة لن يؤثر سلبا على الفعاليات التضامنية مع فلسطين والمطالبة بإغلاق السفارة، بينما اعتبر سياسيون مستقلون أن عمّان تسعى لتحييد الشارع الأردني عن ما تشهده الأراضي الفلسطينية، وتصر على إبقاء العلاقات الدبلوماسية مع تل أبيب.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت صحيفة معاريف عن علاقات سرية مباشرة تربط الملك الأردني الراحل الملك حسين بجهاز الموساد الإسرائيلي، مؤكدة استمرار العلاقات بين الأردن وإسرائيل رغم الفشل في تحقيق سلام حقيقي بينهما.

دعت الحركة الإسلامية في الأردن لوقف "التنسيق الأمني" بين الأردن وإسرائيل، وذلك في مسيرة انطلقت من أمام المسجد الحسيني الكبير وسط عمان بعد صلاة الجمعة نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقعت كل من الأردن وإسرائيل والسلطة الفلسطينية اتفاقا لربط البحرين الأحمر والميت، في خطوة ذات آثار اقتصادية مباشرة، لكن مراقبين اعتبروها "لعبة سياسية"، فيما وصفتها إسرائيل بـ"الحدث التاريخي"، وهاجمها مناصرو البيئة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة