مقتل سبعة من الباسيج بمعارك في حلب

في إيران الشهر الماضي تشييع ضابط قتل في معارك بسوريا (أسوشيتد برس)
في إيران الشهر الماضي تشييع ضابط قتل في معارك بسوريا (أسوشيتد برس)

قتل سبعة إيرانيين من قوات التعبئة المعروفة باسم الباسيج بمعارك قرب حلب في شمال سوريا، وذلك وفق ما أعلنت وكالة أنباء فارس الإيرانية اليوم. وبهذا يتجاوز عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا سبعين شخصا، منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعدادهم هناك بالتزامن مع التدخل الروسي نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت مصادر في المعارضة السورية المسلحة ذكرت أن مقاتليها تمكنوا من قتل عدد من المسلحين الأجانب الموالين للنظام في معارك بمحيط تلة العيس جنوب حلب.

كما أعلن جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة إسقاط طائرة استطلاع إيرانية أثناء تحليقها فوق منطقة الإيكاردا بريف حلب الجنوبي. 

وفي سياق ذي صلة، أكد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان له اليوم أن قاسم سليماني قائد فيلق القدس بـ الحرس الثوري الإيراني أصيب بجروح خطيرة خلال وجوده في جنوب حلب قبل أسبوعين.

وأضاف ذلك المجلس -الذي يمثل المعارضة الإيرانية بالخارج- أنه وفقا لمعلومات حصل عليها من داخل الحرس الثوري فإن سليماني أصيب بجروح خطيرة جراء شظايا أصابت بعضها رأسه، نقل إثرها بمروحية تابعة للحرس الثوري إلى دمشق، وبعد تلقيه العلاج الأولي تم نقله إلى طهران حيث لايزال يرقد بمستشفى تابع للحرس الثوري.

وتأتي الخسائر بصفوف العسكريين الإيرانيين، في وقت تشهد فيه جبهات ريف حلب الجنوبي معارك عنيفة بين المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة بمليشيات حزب الله وعناصر إيرانية.

وقد أقرت طهران في الفترة الأخيرة بسقوط عدد من جنرالاتها في سوريا، حيث يقاتلون إلى جانب نظام بشار الأسد، وذلك بعد أن كانت تصر طهران على أن دعمها النظام السوري يقتصر على الاستشارات العسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت وسائل إعلام إيرانية إن العميد بالحرس الثوري عبد الرضا مجيري قتل خلال معارك قرب حلب. من جهتها، أعلنت جبهة النصرة أسرها مسلحا إيرانيا خلال معارك بريف حلب الجنوبي.

27/11/2015

قالت المعارضة السورية إنها قتلت عددا من عناصر حزب الله وضباطا إيرانيين في عملية عسكرية بريف حلب الجنوبي،بينما نفت مصادر من الحزب مقتل أي عنصر له اليوم الأربعاء في المنطقة.

25/11/2015

أفادت وكالة فارس بمقتل ضابط بالحرس الثوري الإيراني يدعى أحمد رحيمي في معارك مع المعارضة المسلحة في سوريا، ليرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين هناك إلى 62 في الفترة الأخيرة.

23/11/2015

أعلنت المعارضة السورية المسلحة مقتل عشرين شخصا بينهم جنود للنظام وعناصر مليشيات إيرانية ولبنانية وعراقية بريف حلب، فيما أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل أحد مستشاري الحرس الثوري العسكريين.

18/11/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة