سبعة قتلى بينهم قاضيان في هجوم العريش

An army armored vehicle and security personnel are seen at the site of suicide attack, in Arish, Egypt, 24 November 2015. According to reports, a double bombing attack at a North Sinai hotel hosting judges monitoring the second phase of Egypt's parliamentary polls left two policemen and a counselor dead. Four gunmen got out of a car near a security checkpoint outside the hotel, in the North Sinai capital of Arish, and fought with police forces inside the hotel. One of the attackers was wearing an explosive belt that went off inside the hotel. EPA/STR BEST QUALITY AVAILABLE
تنظيم ولاية سيناء أعلن مسؤوليته عن هجوم على فندق بالعريش استهدف قضاة يشرفون على الانتخابات البرلمانية (الأوروبية)

ارتفع عدد ضحايا استهداف فندق بمدينة العريش في شمال سيناء إلى سبعة قتلى بينهم قاضيان ومنفذا الهجوم، بينما أعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري إن فندق "سويس إن" تعرض لسلسلة هجمات بسيارة مفخخة وعملية "انتحارية" وإطلاق نار، استهدفت قضاة يشرفون على الانتخابات البرلمانية. ونقل قاضيان أصيبا في العملية لتلقي العلاج في القاهرة.

وتبنى تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية الهجوم على الفندق بالعريش، وقال في بيان "إن الاستشهادي أبو حمزة المهاجر دكّ بسيارته المفخخة قوة تأمين فندق سويس إن الذي يقيم به خمسون قاضيا، قبل أن يلحقه أبو وضاء المهاجر باقتحام مقر القضاة بسلاح آلي ثم فجر حزامه الناسف في وسطهم".

وأشار البيان إلى أن هذه العملية تأتي ردا على اعتقال الجيش المصري "النساء المسلمات وإهانتهن في الحواجز الأمنية".

وعززت أجهزة الأمن إجراءاتها الأمنية في سيناء عقب الهجوم، ونشرت قواتها في الشوارع الرئيسية وفي محيط المنشآت والمباني الحيوية، وتم إغلاق عدة شوارع قرب مكان الحادث وتمشيط المنطقة للبحث عن المتورطين في الهجمات.

وفي السياق نفسه، قرر النائب العام نبيل صادق فتح تحقيق عاجل في الحادث، وكلف نيابتي العريش والإسماعيلية بالتحقيق فيه. وشكلت وزارة العدل غرفة عمليات تتولى متابعة تأمين القضاة المتواجدين في محافظة شمال سيناء للإشراف على المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب التي انتهت أمس.

والحادث هو الثاني الذي يستهدف قضاة في العريش خلال أشهر، ويأتي بعد يوم من انتهاء المرحلة الثانية من انتخابات مجلس النواب التي أجريت في 13 محافظة، بينها شبه جزيرة سيناء ومدن القناة والقاهرة. ووقع الحادث الأول يوم 16 مايو/أيار الماضي، وأودى بحياة ثلاثة قضاة في هجوم شنه مسلحون على حافلة كانوا يستقلونها في مدينة العريش، وتبناه تنظيم الدولة أيضا.

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" في سيناء والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

ويتهم المرصد المصري للحقوق والحريات قوات الجيش بارتكاب جرائم قتل واعتقال وتعذيب وتهجير بحق المواطنين المصريين في سيناء منذ عامين تحت مسمى الحرب على الإرهاب، في ظل تكتم أمني وإعلامي على تلك الجرائم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أليات عسكرية في سيناء

قالت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصادر أمنية إن “ثلاثة شرطيين وقاضيا قتلوا في انفجار بسيارة مفخخة استهدف فندقا يقيم فيه قضاة يشرفون على الانتخابات البرلمانية بمدينة العريش.

Published On 24/11/2015
خريطة سيناء - خريطة مصر

قتل ستة مهاجرين سودانيين برصاص مجهولين في سيناء على الحدود مع إسرائيل، وذلك بعد أيام من مقتل 15 مهاجرا أفريقيا يعتقد أنهم سودانيون، في حين أرسلت الخرطوم بعثة لتقصي الحقائق.

Published On 23/11/2015
Egyptians security officials screen luggage as passengers check in at Sharm el-Sheikh Airport in south Sinai, Egypt, Monday, Nov. 9, 2015. Airbus executives say they are confident in the safety of the A321 that crashed in Egypt’s Sinai Peninsula, killing all 224 people onboard. The passenger jet, operated by Russia’s Metrojet air carrier, crashed on Oct. 31 nearly 30 minutes after it took off from the Red Sea resort of Sharm el-Sheikh headed to St.Petersburg. (AP Photo/Ahmed Abd El-Latif)

أعلنت المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) التابعة للأمم المتحدة أن اللجنة الأمنية بالمنظمة ستراجع أمن المطارات وحمايتها مما يسمى الإرهاب بعد تحطم الطائرة الروسية في سيناء نهاية الشهر الماضي.

Published On 24/11/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة