المقاومة اليمنية تسيطر على مواقع جديدة بالضالع

المقاومة الشعبية باليمن تستعيد السيطرة على الضالع
عناصر من المقاومة الشعبية عقب سيطرتهم في وقت سابق على أحد المواقع بالضالع (الجزيرة)
تمكنت المقاومة الشعبية اليمنية من السيطرة على مواقع جديدة في مديرية دمت بمحافظة الضالع، وفتحت جبهة جديدة مع الحوثيين جنوب تعز في إطار خطة لاستعادة المدينة وفك الحصار عنها.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة سيطرت على جبل مضرح الإستراتيجي، وجبل المعصر شمال غرب مدينة دمت.

جاء ذلك عقب مواجهات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وأدت الى مقتل أكثر من عشرة من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وفي أحدث التطورات، استهدف عناصر من المقاومة بعبوة ناسفة نقطة استحدثتها المليشيات عند مدخل دمت، في حين تتواصل الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة على مشارف المدينة.

جبهة جديدة
وعلى صعيد محور تعز، واصلت المقاومة والجيش الوطني التقدم لاستكمال السيطرة على المدينة، وذلك من خلال فتح جبهة جديدة مع الحوثيين وحلفائهم بالمناطق الواقعة من كرش-خدير باتجاه ماوية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر عسكرية يمنية أن عناصر المقاومة الشعبية والجيش الوطني تمكنوا من تمشيط منطقتي كرش والشريجة الواقعتين بين محافظتي لحج وتعز، ونجحوا في إزالة خمسة آلاف لغم زرعها الحوثيون وقوات صالح.

وأكدت المقاومة الشعبية أنها تستعد لاستعادة منطقة البرح، والخط الرئيسي الرابط بين البرح وتعز، من مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع.

وقد شنت طائرات التحالف غارات على تعزيزات للحوثيين وقوات صالح بمدينة الراهدة كانت متجهة إلى منطقة الشريجة التي سيطرت عليها المقاومة، وتزامن القصف مع حركة نزوح وانتشار لمسلحي الحوثي بالمنطقة.

وكانت المقاومة والجيش الوطني أعلنا الاثنين الماضي عن بدء معركة تحرير تعز، وعقب مواجهات عنيفة نجحا في دخول عدة مناطق بغرب المدينة، وذكرت مصادر بالمقاومة أن المواجهات أسفرت الجمعة عن مقتل 34 من الحوثيين وقوات صالح بينما قتل عنصران من المقاومة وجرح خمسة آخرون.

وقال مراسل الجزيرة في وقت سابق اليوم إن المقاومة الشعبية -المسنودة بالجيش الوطني- سيطرت على إدارة أمن الشريجة عقب دخولها في وقت سابق منطقتي حنة والمحضارة في الوازعية.

ويشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات ضد مواقع الحوثيين وقوات المخلوع منذ مارس/آذار الماضي، عقب انقلاب الحوثيين على الشرعية وسيطرتهم على عدة مناطق بينها العاصمة صنعاء.

ومكنت غارات التحالف المقاومة والجيش الوطني من استعادة خمس محافظات جنوبية، بما فيها عدن التي انتقلت إليها مؤخرا الحكومة اليمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المقاومة اليمنية تتقدم في تعز وتستعد لصنعاء

قال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش الوطني سيطرت على إدارة أمن الشريجة بعد فرار جماعي للمسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع باتجاه مدينة الراهدة في تعز.

Published On 20/11/2015
من القصف والاشتباكات الدائرة في شبام بحضرموت

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة الهجمات التي استهدفت نقاطا للجيش اليمني بحضرموت جنوب شرق اليمن، والتي نسبها مسؤول عسكري يمني في وقت سابق إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

Published On 20/11/2015
Representatives of the Omani government disembark from a plane of the Omani Army to take six foreign hostages released by the Houthi rebels at the Sana’a International Airport in Sana’a, Yemen, 20 September 2015. According to reports, the Houthi rebels released six foreign hostages held in captivity for six months after Oman's mediatory efforts. The hostages include three Americans, one Briton and two Saudi nationals. Oman is not a partner to the air campaign launched by Saudi Arabia ad fellow Sunni partners against the Houthi rebels in March.

أكدت وكالة الأنباء الرسمية في سلطنة عُمان نقلا عن وزارة الخارجية، إجلاء السلطنة ثلاثة أميركيين من العاصمة اليمنية صنعاء إلى مسقط، عبر طائرة تابعة للقوات الجوية.

Published On 19/11/2015
Dust rises from the site of a Saudi-led air strike in Yemen's southwestern city of Taiz July 5, 2015. REUTERS/Stringer

قتل ثلاثة مدنيين -بينهم امرأة- في قصف للحوثيين على حي المسبح بتعز في اليمن، في حين شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات استهدفت مواقع للحوثيين في تعز وصعدة وشبوة.

Published On 19/11/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة