تنظيم الدولة يتحدث عن تقدم في بيجي وسامراء

الجيش العراقي أعلن استعادة بيجي الشهر الماضي لكن المعارك ما زالت مستمرة (الجزيرة)
الجيش العراقي أعلن استعادة بيجي الشهر الماضي لكن المعارك ما زالت مستمرة (الجزيرة)

قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه تقدموا في جبل مكحول شمال شرق بيجي، كما بث التنظيم تسجيلا يظهر اقتحام مقاتليه ثكنات للجيش العراقي والمليشيات على امتداد سدة سامراء.

وأعلن تنظيم الدولة أن عددا ممن يسميهم "الانغماسيين" تمكنوا من اقتحام معمل الأسمدة قرب مصفاة بيجي والاشتباك مع القوات الحكومية.

وقد أعلنت وزارة الدفاع العراقية قبل عدة أسابيع أن قواتها استعادت السيطرة على قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد)، الذي يضم أكبر مصافي العراق، من مسلحي تنظيم الدولة.

اقتحام ثكنات بسامراء
وضمن معارك محافظة صلاح الدين أيضا، بث تنظيم الدولة تسجيلا يظهر اقتحام مقاتليه ثكنات للجيش العراقي والمليشيات على امتداد سدة سامراء، كما يظهر هجمات بسيارات ملغمة على تجمعات للقوات الحكومية هناك.

ويتضمن التسجيل صورا لقتلى الجيش والمليشيات، بينهم محمد الحلو آمر فوج كربلاء في مليشيا أبي الفضل العباس.

من ناحية أخرى، قتل 11 عراقيا -بينهم ضابط في الجيش وجندي- في هجمات بمناطق متفرقة من بغداد أمس الأحد، وفق ما نقلته وكالة الأناضول عن مصدر في الشرطة.

وقال المصدر إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون على جانب طريق انفجرت عند مرور دورية للجيش في منطقة عرب جبور (جنوبي بغداد)، وهو ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة نقيب وجندي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بدأ الجيش العراقي هجوما واسعا من ثلاثة محاور على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، في وقت تعرضت فيه حسينية للشيعة شرقي بغداد إلى تفجير مزدوج أسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

قال رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الجمعة إن قوات كردية -تدعمها ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة- انتزعت السيطرة على بلدة سنجار شمالي العراق من تنظيم الدولة الإسلامية.

أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بشن مقاتلي التنظيم عدة هجمات بسيارات ملغمة تستهدف قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي بمحافظة الأنبار، في حين قصفت تلك القوات مدينة الفلوجة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة