هجوم واسع للنظام بريفي حماة واللاذقية

بدأت القوات النظامية السورية هجوماً وصفته بالكبير لاستعادة مناطق وبلدات تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة. وتدور معارك عنيفة على جبهات عديدة في ريفي حماة واللاذقية حيث بدأ الهجوم. تزامن ذلك مع إعلان قوات المعارضة إسقاط عدة طائرات للنظام.

وقالت رئاسة الأركان في قوات النظام إنها شكلت قوة عسكرية تحت اسم "الفيلق الرابع-اقتحام" تقود عملية الهجوم.

وتحركت قوات النظام بالتزامن مع القصف الصاروخي الروسي الذي شمل ولأول مرة صواريخ بعيدة المدى أطلقتها القوات الروسية من بحر قزوين باتجاه مواقعِ المعارضة السورية.

وقالت مصادر في المعارضة المسلحة إنها تمكنت من إسقاط أربع طائرات مروحية شاركت في الهجوم، ثلاث منها في حماة (وسط)، كما تحدثت المصادر عن تدمير 18 دبابة وعربة مدرعة لقوات النظام في سهل الغاب بريف حماة.

معارك سهل الغاب
وكانت بدايات الهجوم البري الأربعاء في ريف حماة الشمالي ثم امتدت إلى الريف الغربي، لكن قوات المعارضة في سهل الغاب شنت هجوما مضادا مباغتا أعلنت بعده تدمير 18 دبابة وعربة مدرعة لقوات النظام.

وأفاد مراسل الجزيرة يزن شهداوي بأن الهجوم بدأ بعد أكثر من عشرين غارة شنها الطيران الروسي على قرى وبلدات سهل الغاب بريف حماة وعشرات الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام على تلك القرى.

وقال القيادي في الجيش السوري الحر أبو خالد للجزيرة نت إن سهل الغاب يشهد معارك عنيفة بين قوات المعارضة من جهة وقوات النظام وقوات روسية وإيرانية من جهة أخرى.

وأوضح أن قوات النظام تحاول التقدم إلى سهل الغاب عن طريق قرية البحصة شمال السهل، ومن قرية خربة الناقوس غربا. ونفى أبو خالد تسجيل أي تقدم لقوات النظام في السهل.

وأكد أن قوات المعارضة أسقطت ثلاث طائرات مروحية لقوات النظام بين قريتي المغير وكفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي باستخدام مضادات أرضية وصواريخ مضادة للدروع. وقد تبنت فصائل مقاتلة من المعارضة السورية إسقاط المروحيات ببيان رسمي عبر صفحاتها الرسمية.

وفي ريف اللاذقية (غربي سوريا)، أفاد مراسل الجزيرة نت عمر أبو خليل بأن "قوات النظام تشن هجوما واسعا منذ فجر اليوم الخميس بدعم مليشيات من إيران والعراق ولبنان وبقيادة ضباط روس".

هجوم بجبل الأكراد
وأوضح أن الهجوم انطلق على عدة محاور في جبل الأكراد. وأفاد ناشطون بأن القوات المهاجمة تحركت على محاور قرى سلمى وكفر دلبا وجب الغار والجب الأحمر وسماكوفي وتلة الشيخ محمد، حيث تدور اشتباكات عنيفة تستخدم فيها كل أنواع الأسلحة.

وتشير الأنباء الأولية الواردة من ميدان المعارك إلى أن قوات المعارضة نجحت في منع تقدم القوات المهاجمة على كل المحاور وكبدتها خسائر بشرية، كما تمكنت من تدمير ثلاث عربات مدرعة.

وأكد أبو رشيد -القائد الميداني في الفرقة الأولى الساحلية التابعة للمعارضة- نبأ إسقاط طائرة مروحية في ريف اللاذقية، ولكنه لم يوضح إن كانت للنظام السوري أو لـروسيا، وأشار إلى إصابة طائرة أخرى.

وتحدث أبو رشيد للجزيرة نت عن مقتل أكثر من خمسين جنديا من القوات التي تهاجم جبل الأكراد. وأوضح أن المعارك التي تدور اليوم "هي الأعنف منذ تحرير ريف اللاذقية، سطر فيها الثوار ملاحم ستجعل روسيا تعيد حساباتها قبل خوض معارك أخرى".

أهداف النظام
وقال القائد العسكري في المعارضة المقدم محمد حمادو إن النظام يحاول على الصعيد الميداني فتح الطريق الواصل بين صلنفة وقرية جورين بسهل الغاب، ووصل قواته ببعضها عبر هذا المحور، كما أنه يريد السيطرة على قرية سلمى الإستراتيجية.

 

غارات روسية
في غضون ذلك، أفاد مراسل الجزيرة بأن الطيران الروسي شن غارة على بلدة خان شيخون في ريف إدلب أدت إلى سقوط قتيلين ونحو 15 جريحا بينهم أطفال ونساء، بينما ذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 19 قتيلا سقطوا في سوريا اليوم بينهم طفلان.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية مساء اليوم الخميس أن طائراتها قصفت 27 هدفا في محافظات حمص وحماة والرقة، وقالت إنها دمرت مستودعات أسلحة واستهدفت معسكرات تدريب تابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت رئاسة الأركان في جيش النظام السوري عن بدء هجوم وصفته بالكبير لاستعادة مناطق وبلدات تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة بريف حماة، معتبرة أن الضربات الروسية أضعفت المجموعات المسلحة.

أعلنت المعارضة السورية تدمير 18 دبابة وعربة مدرعة للنظام، مستخدمة صواريخ أميركية مضادة للدبابات من نوع “تاو” بريف حماة الشمالي، وصدت بذلك هجوما للنظام الذي استغل قصف الطيران الروسي للمنطقة.

تحدث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ عن “تصعيد مقلق” للنشاط العسكري الروسي في سوريا، وجاء ذلك قبيل اجتماع لوزراء دفاع الناتو في بروكسل.

قال البنتاغون إنه غيّر مسار طائراته المحلقة في الأجواء السورية كي تتجنب الاصطدام بنظيرتها الروسية أثناء تنفيذ مهام عسكرية، مشيرا إلى أن روسيا وأميركا تجريان محادثات بشأن تنسيق حركة الطائرات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة