محكمة مصرية تقضي بسجن نجل محمد البلتاجي

أنس البلتاجي واثنان آخران اتهموا بالتحريض على التظاهر (الأناضول)
أنس البلتاجي واثنان آخران اتهموا بالتحريض على التظاهر (الأناضول)

قضت محكمة مصرية بالسجن خمس سنوات على أنس البلتاجي، ابن القيادي بالإخوان المسلمين محمد البلتاجي، وطالبَيْن آخريْن على خلفية اتهامهم بالتحريض على التظاهر. كما شنت قوات الأمن حملة مداهمات في محافظات مختلفة اعتقلت خلالها 25 شخصا من رافضي الانقلاب.

وقال مصدر قضائي -لوكالة الأناضول- إن محكمة جنايات شمال القاهرة قضت بالسجن لمدة خمس سنوات لثلاثة متهمين، من بينهم البلتاجي الابن، مع تغريمهم مبلغ مئتي جنيه، وذلك على خلفية اتهامهم بـ"حيازة سلاح ناري والتحريض على العنف والانضمام إلى جماعة إرهابية".

وأنكر البلتاجي الابن التهم المنسوبة إليه، كما دفع محاميه بكيدية الاتهامات واصفا إياها بالباطلة.

والبلتاجي الأب قيادي بجماعة الإخوان المسلمين وعضو سابق بمجلس الشعب، وعرف بدور بارز في ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، ولديه خمسة أبناء، وقد قتلت ابنته أسماء خلال فضّ اعتصام رابعة، وهو معتقل منذ 29 أغسطس/آب 2013، وصدر بحقه ثلاثة أحكام بالمؤبد.

كما قضت محكمة جنايات الجيزة بإعدام اثنين من رافضي الانقلاب والسجن المؤبد لاثنين آخرين، بالإضافة للسجن عشر سنوات لحدَث (عمره دون 18 عاما) في القضية المعروفة إعلاميا بـ"ألتراس ربعاوي".

من جهة أخرى، شنت قوات الأمن حملة مداهمات في محافظات مختلفة اعتقلت خلالها 25 شخصا من رافضي الانقلاب.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يفسر عمار البلتاجي -نجل القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي- اعتقال شقيقه خالد (16 سنة) برغبة السلطات المصرية في الانتقام من والده وأسرته لرفضهم الانقلاب.

قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد غيابيا عشر سنوات على ستة من رافضي الانقلاب العسكري. وكانت النيابة وجهت للمعنيين اتهامات منها التجمهر أمام قسم شرطة مدينة نصر قبل عامين.

أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية في مصر حكما بإعدام ثلاثة من رافضي الانقلاب, وأحكاما مشددة بحق ثمانية وستين آخرين, على خليفة أحداث محيط مكتبة الإسكندرية عقب مجزرة فض اعتصام رابعة.

المزيد من تيارات واتجاهات
الأكثر قراءة