فصيل عراقي يتبنى الهجوم على "مجاهدي خلق"

Members of the Mujahedeen-e-Khalq organization chant slogans and hold banners during a tour organized by the Iraqi government for foreign diplomats in Baghdad, Iraq, Tuesday, Sept. 11, 2012. Iraq's government has given foreign diplomats a rare look inside a refugee camp housing Iranian exiles, as Baghdad seeks international help resettling them in another country. Baghdad's Shiite-led government considers the Mujahedeen-e-Khalq a terrorist organization that is living in the country illegally. The government organized Tuesday's visit to Camp Liberty outside the capital, where 2,300 members of the group live, to speed their departure. The MEK is an opposition group to Tehran's clerical regime and cannot return to Iran. They were given sanctuary in Iraq by Saddam Hussein decades ago. (AP Photo/Hadi Mizban)
عناصر من مجاهدي خلق الإيرانية بمخيم ليبرتي بالعاصمة العراقية سبتمبر/ أيلول 2012 (أسوشيتد برس)
أعلن قائد فصيل جيش المختار العراقي الشيعي مسؤوليته اليوم الجمعة عن هجوم صاروخي على معسكر تابع لحركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة وعوائلهم أمس، مما أدى إلى سقوط قتلى، بينما استنكرت واشنطن الهجوم، ورأت أنه "وحشي وغير مبرر".

وقالت وكالة فارس نقلا عن قائد جيش المختار واثق البطاط قوله إن "مجموعته حذّرت أعضاء هذه المنظمة الإرهابية وطالبتهم مرارا بمغادرة العراق بأسرع وقت ممكن وإلا سيكون هناك المزيد من الهجمات".

ويقول جيش المختار إنه يتلقى الدعم والتمويل من الحكومة الإيرانية.

صواريخ وضحايا
وتأتي هذه التصريحات عقب إعلان قيادة عمليات بغداد في بيان أنه "تم إطلاق 15 صاروخا من البكرية إلى محيط وداخل مخيم ليبرتي"، مضيفة أن الشرطة عثرت على الشاحنة التي أطلقت منها الصواريخ.

ومخيم ليبرتي هو قاعدة عسكرية أميركية سابقة، يأوي جماعة مجاهدي خلق المعارضين للنظام الإيراني، والذين تم طردهم من إيران بعد الثورة الإسلامية عام 1979.

من جهته، أوضح متحدث باسم مجاهدي خلق أن الهجوم هو الأسوأ الذي يتعرض له المخيم.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم المنظمة في باريس شاهين جوبادي قوله -في بيان- إن 23 شخصا قتلوا من سكان المعسكر -بينهم امرأة واحدة- وأصيب عشرات آخرون، وأضاف أن ثمانين صاروخا على الأقل أصابت المعسكر.

‪(الأوروبية-أرشيف)‬ مريم رجوي أدانت الهجوم محملة الحكومة العراقية والأمم المتحدة مسؤوليته ‪(الأوروبية-أرشيف)‬ مريم رجوي أدانت الهجوم محملة الحكومة العراقية والأمم المتحدة مسؤوليته 

إدانة واستنكار
وفي رده على هذا الهجوم، ذكر وزير الخارجية الأميركي جون كيري في بيان أن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الوحشي غير المبرر والإرهابي على المخيم، حيث قتل وجرح عدد من سكانه".

وأضاف أن واشنطن على تواصل مع المسؤولين العراقيين لضمان أن يقدموا "كل المساعدة الطبية والطارئة الممكنة للضحايا"، حاثا الحكومة العراقية على تعزيز الأمن في المعسكر والقبض على المسؤولين عن الهجوم.

من جهتها، أدانت زعيمة الحزب الإيراني المعارض مريم رجوي الهجوم، محملة الحكومة العراقية والأمم المتحدة مسؤوليته، مشيرة إلى أن "عملاء النظام الإيراني في الحكومة العراقية مسؤولون عن هذا الهجوم والولايات المتحدة والأمم المتحدة يعلمون جيدا هذه الحقيقة".

على صعيد متصل، قال المفوض السامي أنتونيو غوتيريس إن ما حدث "مؤسف للغاية"، معربا عن قلقه الشديد عما حدث من أضرار".

المصدر : الجزيرة + وكالات