مقتل 13 عسكريا إيرانيا في سوريا بثلاثة أيام

عرض عسكري لقوات الباسيج أمام السفارة الأميركية بطهران عام 2011 (الأوروبية)
عرض عسكري لقوات الباسيج أمام السفارة الأميركية بطهران عام 2011 (الأوروبية)

قتل أحد عناصر قوات التعبئة الإيرانية "الباسيج" في اشتباكات مع قوات المعارضة في سوريا، وفق وكالة أنباء مشرق الإيرانية، ليرتفع عدد القتلى الإيرانيين إلى 13 خلال ثلاثة أيام.

وجاء ذلك بعد أن ذكرت وكالة أبناء فارس الإيرانية أن عسكريا آخر يدعى مسلم نصر من وحدات الحرس الثوري قتل في سوريا، خلال المواجهات مع المعارضة في محيط مدينة حلب.

من جهة أخرى، نقلت الوكالة أن خان علي يوسفي، وهو من الأفغان المقيمين في إيران، قتل هو الآخر خلال معارك في حلب أيضا.

وبذلك، يرتفع عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا بمعارك مع المعارضة في سوريا إلى 13 خلال ثلاثة أيام، بينهم ضباط بالحرس الثوري وقياديون بقوات الباسيج.

ومن كبار قادة الحرس الثوري الذين قتلوا في سوريا اللواء حسين همداني، الذي شارك بالحرب الإيرانية العراقية بين عامي 1980 و1988، ولقي مصرعه في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الجاري بيد تنظيم الدولة الإسلامية بمنطقة حلب، إضافة إلى ضابطين برتبة عقيد.

ولم تدل طهران بإحصاءات عن عدد جنودها الموجودين بسوريا، لكن مسؤولا أميركيا أكد منتصف الشهر الجاري أن ما يناهز ألفي إيراني أو مقاتل ممن تدعمهم طهران يشاركون قرب حلب في هجوم على فصائل المعارضة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن ملازما إيرانيا تابعا لوحدات الحرس الثوري الإيراني قُتل بسوريا خلال مواجهات مسلحة بمحيط مدينة حلب، ليرتفع عدد القتلى الإيرانيين إلى 12 خلال يومين.

28/10/2015

قالت وكالة أنباء مشرق الإيرانية إن أربعة عسكريين قتلوا أمس الاثنين باشتباكات مع قوات المعارضة المسلحة، جنوب حلب شمالي سوريا، ليصل بذلك عدد قتلى إيران هناك إلى 26.

27/10/2015

قالت وكالة أنباء فارس الإيرانية إن ضابطين إيرانيين قتلا خلال الاشتباكات مع المعارضة المسلحة شمالي سوريا، مما يرفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين منذ بداية التدخل العسكري الروسي بسوريا إلى 22.

25/10/2015

كشفت مصادر إيرانية عن مقتل القيادي بلواء الفاطميين مصطفى صدر زاده بمعارك في حلب مع المعارضة السورية. كما أفادت مصادر إعلامية بمقتل محمد ميلاد مصطفوي من الباسيج بمعارك شمال سوريا.

24/10/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة