النائب غطاس يتحدى نتنياهو ويدخل الأقصى

باسل غطاس
باسل غطاس وجه رسالة تحدٍ لقرار نتنياهو (الجزيرة-أرشيف)

تحدى العضو العربي بالكنيست باسل غطاس قرار الحكومة الإسرائيلية القاضي بمنع النوّاب من دخول الأقصى، وتمكن من دخول الحرم القدسي اليوم.

وقال النائب عن القائمة العربية المشتركة، لدى دخوله ساحات المسجد الأقصى "نجحت في دخول المسجد الأقصى رغم أنف (رئيس الوزراء بنيامين) نتنياهو وقراراته، بمنع النواب العرب من دخول الحرم الشريف".

وأضاف في شريط سجّله داخل ساحات المسجد، ونشره لاحقا "أنا هنا لأقول له أنت لا سيادة لك على القدس ولا سيادة لك على الأقصى، وأنت واحتلالك لا تملكان أن تمنعانا وتمنعا شعبنا من ممارسة حقه في الصلاة وفي زيارة الأقصى".

وشدد غطاس بالقول "أنت (يقصد نتنياهو) والاحتلال إلى زوال، وهذا المكان المقدس سيبقى معلما حضاريا عربيا إسلاميا إلى الأبد".

وكان نتنياهو قرر منع الوزراء وأعضاء الكنيست (البرلمان) من دخول ساحات المسجد الأقصى المبارك.

تجدر الإشارة إلى أن للقائمة العربية المشتركة 13 عضوا بالكنيست الذي يضم 120 مقعدا.

وتعقيبا على دخول غطاس ساحات الأقصى، قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول "تنفذ الشرطة الإسرائيلية قرارات الحكومة بشأن الحرم القدسي الشريف".

وأضافت لوبا السمري "تعمل الشرطة جاهدة وكل ما بوسعها لضمان أن الزوار والمصلين في الحرم القدسي، يقومون بالحفاظ على قدسية المكان، ويتصرفون بالاحترام اللازم وبالمسؤولية في حيز هذا المكان الحساس والمقدس".

يُذكر أن الانتهاكات والاقتحامات المتكررة لقوات الاحتلال والمستوطنين لساحات الحرم القدسي منذ أشهر أدت لتصاعد المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال منذ مطلع الشهر الجاري، وأسفرت عن استشهاد أكثر من ستين فلسطينيا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

محكمة إسرائيلية تقضي بحبس الشيخ رائد صلاح

ألزمت المحكمة المركزية في القدس المحتلة رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح بالمثول أمام مصلحة السجون منتصف الشهر المقبل لتنفيذ عقوبة بالسجن مدتها 11 شهرا.

Published On 27/10/2015
FILE - In this Friday, Oct. 5, 2012 file photo, Israeli forces take position during clashes with Palestinian worshippers at the Al-Aqsa Mosque compound in Jerusalem's Old City. A rectangular hilltop compound in Jerusalem is ground zero of the Israeli-Palestinian conflict. Known to Muslims as the Noble Sanctuary, it is Islam's third holiest spot and is home to an iconic golden-domed shrine. But to Jews it is the Temple Mount, their holiest place. This sensitive arrangement, and attempts to change it, lie at the heart of the unrest that rocked Jerusalem this week. (AP Photo/Mahmoud Illean, File)

أعلنت الحكومة الإسرائيلية أنها تنسق مع الجهات المختصة لتركيب كاميرات بالمسجد الأقصى بناء على اتفاق مع الأردن وأميركا، لكن حركة حماس حذرت من الخطوة، وقالت إنها ترسخ الاحتلال بالأقصى.

Published On 26/10/2015
Left-wing protesters hold signs during a protest condemning Friday's arson attack in the West Bank, at Rabin square in Tel Aviv August 1, 2015. Some 3,000 demonstrators gathered for the rally organised by the Israeli anti-settler group Peace Now against the attack by suspected Jewish assailants who torched a Palestinian home in the occupied West Bank on Friday, killing an 18-month-old toddler and seriously injuring three other family members, an act that Israel's prime minister described as terrorism. REUTERS/Baz Ratner

تظاهر الآلاف من مناصري حركة “السلام الآن” اليسارية الإسرائيلية في مدينة تل أبيب للمطالبة بمسار سياسي للحل مع الفلسطينيين، وذلك في ضوء التوترات المتصاعدة بسبب تكرار اقتحامات الإسرائيليين للمسجد الأقصى.

Published On 24/10/2015
الطيبي ينزل وزيرا من منصة الكنيست

أنزل النائب العربي أحمد الطيبي الوزير الإسرائيلي زئيف ألكين من على منبر الكنيست أثناء كلمة له حول أحداث القدس والمسجد الأقصى، وطرده من قاعة الاجتماعات.

Published On 22/10/2015
المزيد من إجراءات أمنية
الأكثر قراءة