نتنياهو: مراقبة الأقصى بالكاميرات في مصلحتنا

نتنياهو: مراقبة الأقصى بالكاميرات في مصلحتنا

جنود الاحتلال يمنعون فلسطينيا من الوصول إلى القدس القديمة عبر باب دمشق قبل صلاة الجمعة (رويترز-أرشيف)
جنود الاحتلال يمنعون فلسطينيا من الوصول إلى القدس القديمة عبر باب دمشق قبل صلاة الجمعة (رويترز-أرشيف)
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى يصب بمصلحة إسرائيل، مؤكدا أنه سيستخدمها لمنع ما سماها "الاستفزازات" مسبقا.

وصرح نتنياهو، عند بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته اليوم الأحد، بأن الكاميرات ستستخدم "أولا، لدحض الادعاءات بأن إسرائيل تقوم بخرق الوضع الراهن، وثانيا لإظهار من أين تأتي الاستفزازات بالفعل ومنعها مسبقا".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد قال أمس السبت بعد لقائه ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، في عمان، إن نتنياهو يوافق على "اقتراح للملك عبد الله لضمان المراقبة بكاميرات الفيديو وعلى مدار 24 ساعة" للحرم القدسي بأكمله.

وجاءت جولة كيري بالمنطقة بعد تصاعد الهبّة الشعبية الفلسطينية التي بدأت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى والفلسطينيين في القدس والضفة الغربية المحتلتين.

موقف الأردن
ولم يصدر بيان أردني رسمي بشأن هذا الاقتراح، لكن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة قال إن التصريحات التي أدلى بها نتنياهو أمس بشأن "الالتزام بالحفاظ على الوضع القائم (في المسجد الأقصى) مرحب بها".

ورد نتنياهو اليوم الأحد بقوله "سمعت رد الفعل الإيجابي من وزير الخارجية الأردني".

من جانبه، رحب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن بالكنيست (البرلمان الإسرائيلي) تساحي هانغبي -في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة- بما سماها "المبادرة الأردنية" لوضع كاميرات مراقبة في الأقصى.

واعتبر أن هذه الخطوة "ستساهم في دحض رواية (حركة المقاومة الإسلامية) حماس والحركة الإسلامية والسلطة الفلسطينية حول إجراءات إسرائيل في المسجد الأقصى".

المصدر : الجزيرة + وكالات