حذر فلسطيني من إعلان مراقبة الأقصى

The Dome of the Rock is seen in the background as Palestinians wait for Friday prayers to begin on the compound known to Muslims as Noble Sanctuary and to Jews as Temple Mount in Jerusalem's Old City October 23, 2015. Palestinian factions called for mass rallies against Israel in the occupied West Bank and East Jerusalem in a "day of rage" on Friday, as world and regional powers pressed on with talks to try to end more than three weeks of bloodshed. Israeli authorities also lifted restrictions on Friday that had banned men aged under 40 from using the flashpoint al-Aqsa mosque compound in Jerusalem's Old City - a move seen as a bid to ease Muslim anger. REUTERS/Ammar Awad
المسؤولون الفلسطينيون اتهموا إسرائيل بالتخطيط لاستغلال كاميرات مراقبة الأقصى لاعتقال المصلين (رويترز)

شكك مسؤولون فلسطينيون بنوايا الاحتلال الإسرائيلي في الموافقة على وضع المسجد الأقصى تحت المراقبة الدائمة، واتسمت ردودهم بالحذر من إشادة وزير الخارجية الأميركي جون كيري بـ"الاقتراح الممتاز" الذي قدمه الأردن لتهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

ووصف وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الاقتراح بأنه "فخ إضافي"، واتهم إسرائيل بالتخطيط لاستغلال مثل هذه اللقطات للقبض على المصلين المسلمين الذين تعتقد أنهم يحرضون عليها.

أما نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني فأكد على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي للحرم المقدسي، ووقف اعتداءات المستوطنين، واستمرار السعي في البحث عن الحماية الدولية.

من جهته قال أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن الرئيس محمود عباس أبلغ كيري أن الذي يبحث عن التهدئة عليه أن يبحث عن جذور الأمر، وهي استمرار الاحتلال، مضيفا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يريد أن ينصب كاميرات من أجل أن يراقب ويعتقل أبناء شعبنا من خلالها".

بدوره, اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث أن نتنياهو يتلاعب في تعريف الوضع القائم في المسجد الأقصى، وقال إنه "لا تهدئة من دون أفق سياسي ينهي الاحتلال بالكامل".

وكان كيري أعلن في عّمان عن اتفاق تلتزم فيه إسرائيل بمراقبة الحرم القدسي وباحاته بالكاميرات على مدار 24 ساعة، وأن نتنياهو وافق على أن تطبق إسرائيل سياسة تتيح للمسلمين الصلاة في الحرم القدسي، ولغير المسلمين الزيارة فقط.

وفي الوقت ذاته أعلن نتنياهو أن وضع كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى يصب في مصلحة إسرائيل، مؤكدا أنه سيستخدمها لمنع ما سماها "الاستفزازات" مسبقا.

وقال في بدء الاجتماع الأسبوعي لحكومته اليوم الأحد، إن الكاميرات ستستخدم "أولا لدحض الادعاءات بأن إسرائيل تخرق الوضع الراهن، وثانيا لإظهار من أين تأتي الاستفزازات بالفعل ومنعها مسبقا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نددت حركة حماس بإعلان وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن اتفاق أردني إسرائيلي يتيح لغير المسلمين بزيارة المسجد الأقصى ومراقبة المسجد بالكاميرات. وأكدت أن الإعلان يكرس إخضاع الأقصى للسيطرة الإسرائيلية.

24/10/2015

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي، اليوم السبت بالعاصمة الأردنية، تطورات الأوضاع بالأراضي الفلسطينية. وسيلتقي جون كيري عقب ذلك الملك عبد الله الثاني.

24/10/2015

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري في عمان عن اتفاق بين الجانبين الأردني والإسرائيلي على اتخاذ تدابير جديدة بخصوص المسجد الأقصى في مسعى لتهدئة الأوضاع المتصاعدة في القدس والضفة.

24/10/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة