مسؤول إيراني يؤكد زيادة أعداد جنودهم بسوريا

Iranian mourners carry flag the draped coffin of Ali Amraei, who was killed in fighting against Islamic State extremists in Syria, during a funeral ceremony in Shahr-e-Ray, south of Tehran, Iran, Thursday, June 25, 2015. Iranian state media say thousands of people have attended the funerals for eight Iranian volunteers killed in Syria. (AP Photo/Vahid Salemi)
الآلاف شاركوا بتشييع جثمان مقاتل إيراني قتل على يد المعارضة السورية قبل أربعة شهور (أسوشيتد برس)

أعلن مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني رمضان شريف -مساء أمس- أن بلاده زادت من عدد جنودها الذين يقاتلون بجانب النظام في سوريا. يأتي هذا الإعلان رغم أن طهران كانت تنفي وجود قوات عسكرية لها في سوريا سوى من تصفهم بالمستشارين.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية (شبه رسمية) عن شريف قوله إن إيران زادت من عدد جنودها في المنطقة بما يتناسب مع مرحلة الحرب البرية الجديدة التي دخلت عليها سوريا.

ونفى شريف الأنباء التي أشارت إلى مقتل 15 جنديا إيرانيا من الحرس الثوري في سوريا، مشيرا إلى أن جنديين فقط من الحرس الثوري قتلا في سوريا وهما عبد الله باقري وأمين كريمي.

وفي سياق متصل أفاد موقع "صراط نيوز" الإخباري الإيراني المعروف بقربه من الحرس الثوري بمقتل أحد قادة لواء الفاطميين الذي يقاتل إلى جانب صفوف النظام السوري، ويدعى رضا هواري.

كما أعلن الموقع ذاته، أن ثمانية إيرانيين قتلوا في الأيام القليلة الماضية، جراء الاشتباكات.

وأمس ذكرت وكالة فارس أن أحد المرافقين الشخصيين للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ويُدعى عبد الله باقري نياركي، قتل أثناء اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب شمالي سوريا. 

كما أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني قبل يومين ويدعى محمد استحكامي، وآخر في قوات التعبئة الإيرانية المعروفة باسم الباسيج ويدعى هادي شجاع، أثناء اشتباكات مع المعارضة السورية دون تحديد مكان أو ملابسات مقتلهما.

والاثنين الماضي أعلنت إيران مقتل قائد في قوات الباسيج يدعى نادر حميد متأثرا بإصابته في اشتباكات في مدينة القنيطرة جنوبي سوريا. 

وقد أشار تقرير صادر قبل أيام عن معهد واشنطن إلى مقتل 113 إيرانيا في الحرب بسوريا. 

وقبل أسبوعين، قتل القيادي في الحرس الثوري حسين همداني في حلب، وكان مسؤولا عن العمليات التي ينفذها لواءا الفاطميين والزينبيين اللذان أرسلتهما إيران لمساندة الأسد. 

ومطلع الشهر الجاري أفادت وكالة رويترز للأنباء -وفقا لمصادر- بأن مئات الجنود الإيرانيين وصلوا منذ أواخر سبتمبر/أيلول الماضي للمشاركة في هجوم بري كبير في غربي وشمالي غربي سوريا.

كما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول إقليمي أن هناك حاليا ألفا وخمسمئة عنصر من الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

نادر حميد (يمين) قيادي بالباسيج

قتل القائد بقوات الباسيج الإيرانية نادر حميد متأثرا بإصابته قبل أيام في اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة، في ظل تزايد أعداد المقاتلين الإيرانيين إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

Published On 19/10/2015
German Foreign Minister, Frank-Walter Steinmeier (L) shakes hands with Saudi Foreign Minister Adel bin Ahmed Al-Jubeir (R), her at the foreign ministry in Riyadh, Saudi Arabia, 19 October 2015. Steinmeier is on a tour of the middle East in order to find a solution to the ongoing Syrian civil war and resulting refugee crisis, and while in Saudi Arabia asked that Gulf countries do more to help with the humanitarian response assisting those fleeing the conflict.

دعاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إيران للانسحاب من سوريا ووقف دعم الرئيس بشار الأسد بالأسلحة، في حين أكد نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير أن لا دور للأسد بمستقبل سوريا.

Published On 19/10/2015
محمد علي جعفري - قائد الحرس الثوري الإيراني قال إن بلاده تمد يد الصداقة إلى الدول الاسلامية وبالاخص الدول العربية الخليجية.

نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله إنه تم إعداد مئة ألف من القوات الشعبية السورية لمواجهة “انعدام الأمن في سوريا”، حسب تعبيره.

Published On 17/10/2015
إيران تبدي استعدادها للتدخل العسكري الصريح بسوريا

قال مسؤول إيراني إن بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى سوريا إذا طلبت منها دمشق ذلك. وتؤكد مصادر متطابقة أن إيران وحزب الله بصدد إرسال مزيد من المقاتلين إلى سوريا.

Published On 16/10/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة