آلاف الإسرائيليين ينددون بانتهاكات اليمين المتطرف

Left-wing protesters hold signs during a protest condemning Friday's arson attack in the West Bank, at Rabin square in Tel Aviv August 1, 2015. Some 3,000 demonstrators gathered for the rally organised by the Israeli anti-settler group Peace Now against the attack by suspected Jewish assailants who torched a Palestinian home in the occupied West Bank on Friday, killing an 18-month-old toddler and seriously injuring three other family members, an act that Israel's prime minister described as terrorism. REUTERS/Baz Ratner
حركة "السلام الآن" في مظاهرة سابقة ضد ممارسات بعض المستوطنين (رويترز)

تظاهر اليوم السبت الآلاف من مناصري حركة "السلام الآن" اليسارية الإسرائيلية في مدينة تل أبيب تنديدا بانتهاكات اليمين المتطرف، وذلك في ضوء التوترات المتصاعدة بسبب تكرار اقتحامات الإسرائيليين للمسجد الأقصى.

وقالت حركة "السلام الآن" في بيان صحفي إن نحو خمسة آلاف من أنصارها شاركوا في المظاهرة، مرددين شعار "بيبي لقد فشلت، عد إلى بيتك" في تعريض برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا أمن بدون مسار سياسي"، و"نريد السلام وليس الحرب".

ولفتت الحركة إلى أن مناصريها يتظاهرون احتجاجا على أعمال الحكومة الإسرائيلية وعلى انتهاكات اليمين المتطرف، داعية المجتمع الإسرائيلي إلى أن يختار لنفسه مسارا بديلا.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تنظم فيها الحركة -المناهضة للاستيطان الإسرائيلي والداعية لقيام دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل- مظاهرة في إسرائيل منذ بدء المواجهات الفلسطينية مع الإسرائيليين مطلع الشهر الجاري.

وشددت الحركة في بيانها على أن تحقيق أمن حقيقي وعيش مشترك بين الفلسطينيين والإسرائيليين مرتبط بتحقيق السلام عبر المفاوضات.

وكانت مذكرة موقعة من مئة من الربانيين والكهنة اليهود صدرت تحرّم على معتنقي الديانة اليهودية الصعود إلى المسجد الأقصى على خلفية موجة عمليات الطعن والدعس التي انطلقت بسبب الاقتحام المتكرر للمسجد.

وتشهد الضفة الغربية والأحياء الشرقية من مدينة القدس توترا متصاعدا منذ عدة أسابيع، حيث تنشب مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلي بسبب إصرار مستوطنين ومسؤولين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة شرطة الاحتلال.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Arab-Israeli parliament member Haneen Zoabi from the 'joined list', speaks during the launching campaign for the upcoming 17 March elections for the Israeli Knesset (Parliament), at the North Arab city of Nazareth, 14 February 2014. For the first time all Arab Parties run for the Israeli elections in one list. Israeli Central Elections Committee decided to ban Arab lawmaker Hanin Zoabi from running in the elections, 27 member of the Committee voted in favor of banning Zoabi while six voted against the decision.

قال أعضاء عرب بالكنيست الإسرائيلي (البرلمان) إن السياسيين اليمينيين وبينهم وزراء يحرضون على العنف ضدهم ويهددونهم بالقتل بسبب محاولاتهم للتحدث ضد سياسات الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

Published On 24/10/2015
A photograph supplied by the Palestinian Authority on 24 October 2015, shows Palestinian President Mahmoud Abbas (R) meets with the US Secretary of State John Kerry (L) in Amman, Jordan. Kerry had met earlier in the week Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu for discussions on the Israeli Palestinian conflict. EPA/THAER GHANAIM / PALESTINIAN AUTHORITY / HANDOUT

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي، اليوم السبت بالعاصمة الأردنية، تطورات الأوضاع بالأراضي الفلسطينية. وسيلتقي جون كيري عقب ذلك الملك عبد الله الثاني.

Published On 24/10/2015
اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تتكرر الأناضول

وقع مئة من الكهنة اليهود على مذكرة تحرم على معتنقي الديانة اليهودية اقتحام المسجد الأقصى خوفا من تداعيات انتفاضة القدس وموجة العمليات التي انطلقت بسبب الاقتحام المتكرر للمسجد.

Published On 23/10/2015
المزيد من عربي
الأكثر قراءة