مقتل مرافق لنجاد وعسكريين إيرانيين في سوريا

Iranian mourners carry the coffin of late Iranian Revolutionary Guard commander, General Hossein Hamedani, during his funeral ceremony, in Tehran, Iran, 11 October 2015. Reports said that General Hussein Hamedani, of the elite Iranian Revolutionary Guards, was killed by the Islamic State in an area on the outskirts of Aleppo, late 08 October 2015.
جنازة همداني الذي قتلته المعارضة السورية في حلب (الأوروبية)

ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية أن أحد المرافقين الشخصيين للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد ويُدعى عبد الله باقري نياركي، قتل أثناء اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة في مدينة حلب شمالي سوريا.

كما أفادت وسائل إعلام إيرانية بمقتل أحد عناصر الحرس الثوري الإيراني أمس الخميس ويدعى محمد استحكامي، وآخر في قوات التعبئة الإيرانية المعروفة باسم الباسيج ويدعى هادي شجاع، أثناء اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة دون تحديد مكان أو ملابسات مقتلهما. 

ويوم الاثنين الماضي أعلنت إيران عن مقتل قائد في قوات الباسيج يدعى نادر حميد متأثرا بإصابته في اشتباكات مع المعارضة في مدينة القنيطرة السورية. وأشارت طهران إلى أن حميد كان يقوم بدور تنسيقي بين قوات الدفاع الوطني السورية الموالية للنظام في مواجهة ما أسمتها "عصابات الإرهاب".

وقد أشار تقرير صادر قبل أيام عن معهد واشنطن إلى مقتل 113 إيرانيا في الحرب بسوريا، من أبرزهم علي أصغري ومهدي خراساني، وهما عضوان في فيلق القدس وأول إيرانييْن أعلن مقتلهما بدمشق في يناير/كانون الثاني 2013.

كما قتل الجنرال حسام خوش نويس -الملقب بحسن شاطري- في كمين على طريق دمشق-الزبداني في فبراير/شباط 2013. وفي عام 2014 لقي الجنرال حسين بادبا مصرعه في مدينة درعا (جنوب سوريا)، في حين قتل الجنرالان جبار دريساوي وأصفر شيردل بحلب. 

كما قُتل الجنرال عباس عبد الله قائد كتيبة في فيلق عاشوراء، وكذلك الجنرال علي مرادي في مدينة درعا في فبراير/شباط 2015. 

وقبل أسبوعين، قتل القيادي في الحرس الثوري حسين همداني في حلب، وكان مسؤولا عن العمليات التي ينفذها لواءا الفاطميين والزينبيين اللذان أرسلتهما إيران لمساندة الأسد. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نادر حميد (يمين) قيادي بالباسيج

قتل القائد بقوات الباسيج الإيرانية نادر حميد متأثرا بإصابته قبل أيام في اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة، في ظل تزايد أعداد المقاتلين الإيرانيين إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

Published On 19/10/2015
محمد علي جعفري - قائد الحرس الثوري الإيراني قال إن بلاده تمد يد الصداقة إلى الدول الاسلامية وبالاخص الدول العربية الخليجية.

نقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري قوله إنه تم إعداد مئة ألف من القوات الشعبية السورية لمواجهة “انعدام الأمن في سوريا”، حسب تعبيره.

Published On 17/10/2015
إيران تبدي استعدادها للتدخل العسكري الصريح بسوريا

قال مسؤول إيراني إن بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى سوريا إذا طلبت منها دمشق ذلك. وتؤكد مصادر متطابقة أن إيران وحزب الله بصدد إرسال مزيد من المقاتلين إلى سوريا.

Published On 16/10/2015
CORRECTS SPELLING OF NAME TO SOLEIMANI - In this photo released by an official website of the office of the Iranian supreme leader, commander of Iran's Quds Force, Qassem Soleimani, sits in a religious ceremony at a mosque in the residence of Supreme Leader Ayatollah Ali Khamenei, in Tehran, Iran, Friday, March 27, 2015. Iran's Foreign Minister Mohammad Javad Zarif sought Friday to reassure the six world powers conducting nuclear power talks in Switzerland, saying the negotiations remained focused on sealing a deal. (AP Photo/Office of the Iranian Supreme Leader)

تداولت مواقع إخبارية موالية للنظام السوري وأخرى للمعارضة صورا قالت إنها لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني أثناء تفقده القوات الإيرانية والجيش الموالي للنظام بمنطقة شمالي سوريا.

Published On 15/10/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة