مظاهرات مصرية تطالب برحيل السيسي

خرجت اليوم مظاهرات في محافظات مصرية عدة رفضا للانقلاب العسكري ضمن أسبوع جديد تحت عنوان "إرادة لا تقهر وثورة لا تنهزم"، وذلك بعد أيام من الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية. 

ففي منطقة القاهرة الجديدة (شرق مدينة القاهرة) خرج متظاهرون عقب صلاة الجمعة مرددين هتافات ضد التجاوزات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، وضد حكم العسكر في مصر. كما رفع المتظاهرون شارة رابعة مطالبين بالحرية لسجناء الرأي الذين يعارضون النظام.

وفي محافظة الإسكندرية (شمال البلاد)، خرجت ثماني مسيرات في ميادين مختلفة شرقي المحافظة وغربها للمطالبة بوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة ضد المئات من رافضي الانقلاب، كما رددوا هتافات تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي ومحاكمة الضالعين في قتل المتظاهرين منذ ثورة 25 يناير.

وفي محافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي، رفع المتظاهرون صور مرسي ورددوا هتافات تطالب برحيل السيسي وابتعاد الجيش عن السياسة والعودة إلى الثكنات، كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف التعذيب داخل السجون.

وتأتي هذه المظاهرات بعد أيام من المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية والتي بلغت نسبة المشاركة فيها 26% بحسب اللجنة العليا للانتخابات، بينما وثقت وسائل إعلام محلية ودولية إقبالا ضعيفا جدا من الناخبين، في ظل مقاطعة قوى معارضة عديدة وغياب كبير لفئة الشباب ونشطاء ثورة يناير.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهمت وزارة الداخلية المصرية القيادي في جماعة الإخوان المسلمين حسن مالك الذي اعتقلته من منزله أمس الخميس بـ"وضع مخطط للإضرار بالاقتصاد الوطني وتجميع العملات الأجنبية وتهريبها للخارج".

كشفت مصادر مطلعة عن قيام قوات الأمن المصري بتصفية أحد القيادات الشابة في جماعة الإخوان المسلمين، ويدعى أحمد زكريا، أمس الأربعاء داخل إحدى الشقق السكنية بمدينة أبنوب التابعة لمحافظة أسيوط.

خرجت مظاهرات في العديد من محافظات مصر تحت شعار "قاوموا برلمان الدم"، حيث طالب المتظاهرون بمقاطعة الانتخابات التشريعية و"إسقاط حكم العسكر"، والحفاظ على مبادئ ثورة يناير.

خرجت مظاهرات في عدة مدن مصرية تحت شعار "الثورة أقوى من الإعدامات" تنديدا بأحكام الإعدام الصادرة ضد المئات من رافضي الانقلاب، وتأكيدا على استمرار الحراك السلمي في مواجهة القمع الأمني.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة