مباحثات عسكرية بين السعودية وتركيا

 قائد الأركان العامة التركية (يسار) مع قائد الأركان السعودي في أنقرة
قائد الأركان العامة التركية (يسار) مع قائد الأركان السعودي في أنقرة

أجرى قائد الأركان العامة التركية خلوصي أكار محادثات في أنقرة مع قائد الأركان السعودي عبد الرحمن بن صالح البنيان.

ولم يكشف الطرفان عن فحوى المباحثات، لكن مصادر مقربة من الاجتماع توقعت أن تكون تطورات الأزمة في سوريا -خاصة عقب التدخل الروسي- والتطورات في كل من العراق واليمن والتعاون العسكري المتنامي بين البلدين، قد هيمنت على جدول أعمال اللقاء بين الجانبين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث خلال زيارته الرياض في شهر فبراير/شباط الماضي مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز عددا من القضايا من بينها قضايا الأمن والدفاع.

وعلى صعيد الملف اليمني كان أردوغان قد عبر في مارس/آذار الماضي عن استعداد بلاده لدعم تحالف عاصفة الحزم لوجستيا واستخباريا وفي كل ما تحتاجه الدول المشاركة.

وفي الملف السوري ما فتئت السعودية وتركيا تؤكدان استمرار دعمهما للمعارضة السورية والوقوف إلى جانبها بهدف إقامة دولة موحدة في سوريا لا مكان لبشار الأسد فيها، وهو ما عبّر عنه قبل أيام وزيرا خارجية البلدين عادل الجبير وفيريدون سينيرلي أوغلو.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن وزير الخارجية الأميركي عزمه لقاء نظرائه من روسيا وتركيا والسعودية والأردن هذا الأسبوع لبحث خيارات انتقال سياسي في سوريا. وفي موسكو، قال مصدر في الخارجية الروسية إنها تدرس الاقتراح.

أكد وزيرا خارجية السعودية عادل الجبير وتركيا فيريدون سينيرلي أوغلو على الاستمرار بدعم المعارضة السورية والوقوف إلى جانبها بهدف إقامة دولة موحدة في سوريا لا مكان لبشار الأسد فيها.

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف اليوم الاثنين إن مجموعة الاتصال الدولية بشأن سوريا، التي تضم روسيا وإيران والولايات المتحدة والسعودية وتركيا ومصر، قد تجتمع في أكتوبر/تشرين الأول.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة