مقتل 20 حوثيا بتعز والمقاومة تتقدم بعدة جهات

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل عشرين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مواجهات مع المقاومة الشعبية في تعز (جنوب غربي اليمن)، حيث أحرزت المقاومة تقدما في مناطق عديدة.

وقال المراسل إن القتلى سقطوا بمواجهات في شارع الأربعين بمدينة تعز، كما أعلنت المقاومة الشعبية المدعومة بقوات من الجيش الوطني تقدمها في مناطق الأربعين وتبة المحضار (شمال شرقي المدينة).

وأضافت المقاومة أن وحداتها تمكنت من السيطرة على حي "الكمب الروسي" وتبة المحضار وتبة الصبري والجهيم بإسناد من طائرات التحالف، وذلك بعد معارك عنيفة تكبد الحوثيون خلالها خسائر كبيرة في الأرواح.

وكان 19 مدنيا قتلوا وأصيب العشرات أمس في قصف لمليشيا الحوثيين وحلفائهم على الأحياء السكنية في مدينة تعز.

اشتباكات متقطعة
وفي محافظة إب (وسط البلاد)، أفادت مصادر للجزيرة بأن اشتباكات متقطعة اندلعت في منطقتي بني وائل والشعاور بمديرية الحزم بين مليشيا الحوثي والمقاومة الشعبية.

ووقعت الاشتباكات وسط حالة من التوتر الشديد، بعد تنفيذ المقاومة عمليات خاطفة ضد الحوثيين ليلة أمس، سقط خلالها أكثر من عشرة قتلى من المليشيات، وقتيل من المقاومة.

في الأثناء، قال مراسل الجزيرة إن عددا من الحوثيين سقطوا قتلى أو جرحى في مأرب (شرق البلاد)، وقال إن المقاومة خاضت اشتباكات عنيفة مع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع في الجبهة الشمالية الغربية للمحافظة.

كما أفاد مراسلنا بأن المقاومة الشعبية والجيش الوطني باتا يسيطران على قرية الربيعة (جنوب مركز مديرية صرواح).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل 19 مدنيا يمنيا وأصيب العشرات في قصف لمليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع على الأحياء السكنية بمدينة تعز، بينما قالت مصادر طبية إن عددا من الجرحى حالتهم خطيرة.

قتل 16 مدنيا على الأقل وجرح العشرات جراء قصف لمليشيات الحوثي استهدف أحياء سكنية وسوقا تجارية وسط تعز. وتزامن القصف الحوثي مع تسلم الجيش الوطني مقرات حكومية في المدينة.

تكبدت مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع خسائر فادحة في المعارك في محافظة تعز جنوبي اليمن، بينما أحزرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف تقدما على جبهة الجوف.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة