الائتلاف يستنكر ضم تل أبيض لإدارة الكرد

تل أبيض بعد سيطرة القوات الكردية عليها (الجزيرة)
تل أبيض بعد سيطرة القوات الكردية عليها (الجزيرة)

استنكر الائتلاف السوري المعارض إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي مدينة تل أبيض بريف الرقة كانتونا تابعا لإدارته، واصفا ما حدث بالتصرف غير الشرعي والأحادي الجانب.

وأضاف الائتلاف في بيان له أن طرفا يريد فرض إدارته وأيديولوجيته بالقوة في موقع جديد على الأراضي السورية، معتبرا أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد هو أكثر المستفيدين من هذه السلوكيات التي وصفها بالشاذة.

وأشار الائتلاف إلى أن الكرد هم المتضرر الأكبر، لأن هذه التصرفات تساهم في زيادة الشرخ بين مكونات المجتمع السوري، مؤكدا أن الأكراد جزء من الشعب السوري ومن قضيته الوطنية.

وكان حزب الاتحاد قد أصدر قرارا يقضي بإلحاق تل أبيض -كبرى مدن محافظة الرقة- بعين العرب (كوباني) بعد سيطرة القوات الكردية على المدينتين إثر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، الأمر الذي رفضته عدة جهات معتبرة أن الخطوة تعزز نوايا الحزب في الانفصال عن سوريا.

كما أبدى أهالي تل أبيض تخوفهم من هذا الإجراء ورفضهم له، مشيرين إلى أن وحدات حماية الشعب الكردية التابعة للحزب تعتمد منذ دخولها تل أبيض سياسة إقصائية، وعملت على تشكيل مجلس أعيان من أهالي المدينة ممن أبدوا تبعية مطلقة لهم، معتبرين أن هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم.

وكانت منظمة العفو الدولية اتهمت -سابقا- قوات الحماية بارتكاب ممارسات تضمنت التهجير القسري وهدم المنازل في مناطق سيطرتها شمالي سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أبدى أهالي مدينة تل أبيض السورية تخوفهم من قرار الوحدات الكردية باعتبار مدينتهم الواقعة بمحافظة الرقة جزءا من عين العرب (كوباني)، معتبرين أن الخطوة تعزز نوايا الحزب للانفصال عن سوريا.

قالت مصادر للجزيرة إن تنظيم الدولة طرد نحو 45 من قيادييه وأفراده إثر خسارته مدينة "تل أبيض" الحدودية مع تركيا مؤخرا، وطُرد هؤلاء بعد اعتقالهم بضعة أيام بحسب المصادر نفسها.

قالت وحدات حماية الشعب الكردية اليوم الأربعاء إنها استعادت بالكامل مدينة تل أبيض الإستراتيجية الحدودية بعد أن هزمت مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية الذين أغاروا على المدينة أمس الثلاثاء.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية اقتحموا بلدة تل أبيض السورية شمالي سوريا، وسيطروا على أحد أحيائها من قوات وحدات حماية الشعب الكردية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة