عباس يجدد دعوته لحماية دولية للفلسطينيين

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم طلب القيادة الفلسطينية بضرورة توفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني في ظل ما يتعرض له جراء الاحتلال والاستيطان وعنف وإرهاب المستوطنين.

وعزا الرئيس الفلسطيني في مؤتمر صحفي عقده اليوم برام الله مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حالة الغضب والتمرد التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى ممارسات الإذلال اليومي والقمع الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان سفير فلسطين في الأمم المتحدة رياض منصور قال في جلسة استثنائية لمجلس الأمن الدولي الجمعة الماضي إن "على المنظمة الدولية أن تجد سبيلا لتقديم حماية للفلسطينيين، على أن يشمل ذلك نشر قوة دولية بدءا بالبلدة القديمة في القدس والمسجد الأقصى.

وقبل انطلاق أشغال الجلسة الاستثنائية، وزع مندوب فرنسا في مجلس الأمن مشروع قرار للمجلس ينص على إرسال الأمم المتحدة مراقبين دوليين إلى المسجد الأقصى، وهو ما رفضته إسرائيل بشدة.

مغالطة نتنياهو
واتهم عباس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالمغالطة فيما يتعلق بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى بالقدس، وأضاف في المؤتمر الصحفي "لا بد من التأكيد على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي القائم، وليس الوضع القائم الذي فرضته إسرائيل منذ العام 2000".

ورد عباس على اتهامات نتنياهو له بأنه انضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية، وقال الرئيس الفلسطيني إنه "يقف ضد الإرهاب في العالم وضد داعش وضد المستوطنين الإرهابيين".

من جانبه، شدد الأمين العام الأممي على ضرورة أن يؤكد القادة الفلسطينيون والإسرائيليون أنهم "شركاء في السلام قولا وفعلا". وأضاف أنه سيواصل دعم كل الجهود الرامية إلى تهيئة الظروف لجعل المفاوضات ممكنة.

واعتبر المسؤول الأممي أن التحدي الأكثر إلحاحا هو "وقف موجة العنف الحالية، وتجنب خسارة المزيد من الأرواح". 

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

United Nations chief Ban Ki-moon (L) holds a press conference with Palestinian president Mahmud Abbas following a meeting at the Muqataa presidential compound in the West Bank city of Ramallah, on October 21, 2015. The UN Secretary-General met Palestinian president Mahmud Abbas after talks with Israeli leaders, warning both sides to back away from a "dangerous escalation" in violence threatening a full-scale uprising. AFP PH

عزا الرئيس الفلسطيني محمود عباس حالة الغضب والتمرد التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى ممارسات الإذلال اليومي والقمع الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

Published On 21/10/2015
A Palestinian protester holding a knife lays on the ground after he stabbed an Israeli soldier and was shot and killed, in the West Bank city of Hebron, 16 October 2015. The attacker pretending to be a local news photographer was wearing a t-shirt marked with 'PRESS' as he advanced and stabbed the Israeli soldier, it was reported. Israel and the Palestinian territories experience a wave of violence and anger in addition to the tight security and after various stabbing attacks, especially in the city of Jerusalem. EPA/ABED AL HASLHAMOUN ATTENTION EDITORS: PICTURE CONTAINS GRAPHIC CONTENT

طالبت السلطة الفلسطينية الاثنين إسرائيل بالإفراج عن جثامين 11 فلسطينيا تقول سلطات الاحتلال إنهم قتلوا خلال تنفيذهم عمليات طعن ضد إسرائيليين. وكانت إسرائيل قررت الأسبوع الماضي احتجاز جثث منفذي الهجمات.

Published On 19/10/2015
Ambassador Riyad Mansour, Permanent Observer of the State of Palestine to the United Nations, addresses a United Nations Security Council meeting on the recent Israeli-Palestinian violence, at United Nations headquarters in New York, New York, USA, 16 October 2015. In the past month, eight Israelis have been killed in Palestinian attacks and 34 Palestinians have been killed by Israeli gunfire.

عقد مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة جلسة استثنائية لبحث التوتر المتصاعد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في إطار تحرك يهدف إلى اتخاذ إجراءات لتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.

Published On 16/10/2015
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة