عباس: ممارسات الاحتلال وراء التمرد الفلسطيني

United Nations chief Ban Ki-moon (L) holds a press conference with Palestinian president Mahmud Abbas following a meeting at the Muqataa presidential compound in the West Bank city of Ramallah, on October 21, 2015. The UN Secretary-General met Palestinian president Mahmud Abbas after talks with Israeli leaders, warning both sides to back away from a "dangerous escalation" in violence threatening a full-scale uprising. AFP PH
عباس (يمين) في مؤتمر صحفي مشترك مع بان أكد مسؤولية إسرائيل عن التوتر في الأراضي الفلسطينية (الفرنسية)

عزا الرئيس الفلسطيني محمود عباس حالة الغضب والتمرد التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى ممارسات الإذلال اليومي والقمع الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وخلال مؤتمر صحفي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عقد في رام الله اليوم، اتهم عباس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمخالفة الاتفاقات الموقعة بين الجانبين، ضاربا بها عرض الحائط.

ونبّه عباس إلى أن إنكار حقوق الشعب الفلسطيني والبطش الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضدهم لن تجدي نفعا، وأن الفلسطينيين سيبقون متمسكين بأرضهم وحقوقهم. وقال عباس نسأل الإسرائيليين أين من حرقوا وقتلوا عائلة الدوابشة. 

وفي كلمته اتهم عباس رئيس الوزراء الإسرائيلي بالمغالطة فيما يتعلق بالحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى في القدس.

كما أعرب عن استهجانه قول نتنياهو إن "الزعيم الألماني النازي أدولف هتلر لم يكن ينوي إبادة اليهود، إلا أن مفتي القدس آنذاك الشيخ أمين الحسيني أقنعه بذلك".

وفي نهاية كلمته، جدد عباس عرض محددات أي عودة للمفاوضات، وهي "استقلال الشعب الفلسطيني في دولته على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل مشكلة اللاجئين وفق قرار مجلس الأمن 194، وإطلاق سراح الأسرى".

من جهته، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه الكبير إزاء تفجر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وطالب الجميع بضبط النفس واللجوء للحوار، وقال إنه يشعر بالألم والحزن إزاء الوفيات التي وقعت والإصابات خلال الأيام الأخيرة.

وأشاد بان بجهود عباس في تخفيف حدة التوتر والعنف في المنطقة، وأعرب عن دعم المنظمة الدولية لكل الجهود الرامية لخلق مفاوضات تفضي إلى اتفاق حقيقي وتوقف إزهاق الأرواح. 

وقال بان -الذي يزور المنطقة لنزع فتيل التوتر- إنه يتفهم الإحباط الذي أتى بعد أعوام من الآمال التي تلاشت، لكنه أضاف أن العمل يجب أن يتم لإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية تعيش بسلام وأمن إلى جانب إسرائيل.

وشدد على ضرورة معالجة سبب اندلاع المواجهات الحالية وهو الوضع في الأقصى، مرحبا بما قال إنه طمأنة من إسرائيل للحفاظ على الوضع القائم حاليا، كما أكد عدم قانونية الاستيطان وأنه يزيد التوتر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

U.S. President Barack Obama addresses a joint news conference with South Korea's President Park Geun-hye in the East Room of the White House in Washington October 16, 2015. REUTERS/Kevin Lamarque

حثت الإدارة الأميركية كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على العمل لإعادة الهدوء وتخفيف حدة التصريحات، في ظل التوتر الذي يسود القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة.

Published On 17/10/2015
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks during a special press conference following the recent security situation and wave of violence between Israel and the Palestinians in the Foreign Ministry office in Jerusalem, Israel, 15 October 2015. Israeli Prime Minister Netanyahu pledges a tough response to a wave of Palestinian knife attacks and accused the Palestinian Authority Chairman Mahmoud Abbas with incitement and 'distortion of reality'. Abbas accused Israel of 'shooting of our childrens in cold-blooded', after a video showing a 13-year-old Palestinian boy Ahmad Nasera bleedind on the floor surounded by Israeli security on 12 October. Netanyahu presented to the media a video from security cameras showing the 13-year-old Palestinian boy Ahmad Nasera holding a knife and chasing a 13-year-old Jewish boy and said the boy is still alive and hospitalized in Hadassah Ein Kerem Hospital in Jerusalem.

هاجم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس واتهمه بالكذب والتحريض، بينما حذرت الرئاسة الفلسطينية من أن التصريحات التحريضية الإسرائيلية ستؤجج الأوضاع.

Published On 15/10/2015
Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu chairs the weekly cabinet meeting at his Jerusalem office on August 2, 2015. Over the weekend Netanyahu appealed to Palestinian Authority President Mahmoud Abbas to fight terrorism together with Israel. His appeal follows the arson attack allegedly by Jewish extremists in which eighteen month old Palestinian Ali Dawabsha died.

حمّل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسؤولية أي تدهور محتمل في الأراضي الفلسطينية، ودعاه إلى وقف ما سماه التحريض على كراهية الاسرائيليين.

Published On 13/10/2015
قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن القيادة الفلسطينية تحضر ملف مقتل الطفل علي دوابشة، حرقًا بنابلس فجر اليوم الجمعة، وما سبقه من جرائم للاحتلال الإسرائيلي، لإرسالها للمحكمة الجنائية الدولية

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس الحكومة الإسرائيلية بالابتعاد عن المسجد الأقصى، مشيدا بصمود المقدسيين ودفاعهم عن المسجد، في حين ندد مجلس الوزراء الفلسطيني بجرائم الاحتلال.

Published On 8/10/2015
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة