تشييع حاشد وإضراب شامل بالخليل

فلسطينيون يشيعون الشهيد عدي مسالمة في قرية بيت عوا قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة
المشاركون في تشييع الشهيد عدي طالبوا بالثأر له وللشهداء الآخرين الذين قتلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-رام الله

شيّع آلاف الفلسطينيين اليوم الأربعاء الشهيد عدي المسالمة بمحافظة الخليل التي عمها إضراب عام حدادا على أربعة شهداء قضوا الليلة الماضية برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

وانطلق موكب تشييع المسالمة (24 عاما) من مستشفى الخليل الحكومي نحو مسقط رأسه في بلدة بيت عوا, وووري الثرى وسط هتافات تدعو للثأر والانتقام من الاحتلال ومستوطنيه.

وكان الشاب تعرض أمس لإطلاق الرصاص من جنود الاحتلال بذريعة طعنه جنديا إسرائيليا خلال مواجهات في البلدة. وتواصل قوات الاحتلال احتجاز جثامين ثلاثة استشهوا الليلة الماضية، وأربعة آخرين استشهدوا في الأيام القليلة الماضية.

وقد عمّ إضراب شامل اليوم كافة مناحي الحياة بمحافظة الخليل -ومنها مدينة الخليل- حدادا على عدي المسالمة وشهيدين من عائلة الجعبري قتلا الليلة الماضية قرب مستوطنة كريات أربع، وشهيد ثالث من بلدة بيت أولى غرب المدينة.

وبينما زعمت قوات الاحتلال أن الفتيين بشار نضال الجعبري (15 عاما) وابن عمه حسام (17 عاما) حاولا طعن مستوطنين قرب مستوطنة كريات أربع أمس، قال شهود عيان إنهما حاولا الهرب من منطقة كان المستوطنون يعتزمون تنظيم مسيرة فيها، ففتح جيش الاحتلال النيران عليهما.

ولم تسلم قوات الاحتلال جثماني الشهيدين، كما لم تسلم جثمان الشهيد حمزة العملة الذي استشهد بعد دهسه مجموعة من المستوطنين قرب مستوطنة عتصيون بين الخليل وبيت لحم جنوبي الضفة. وشهدت منطقة باب الزاوية وسط الخليل مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال التي ردت بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المدمع.

كما شهدت بلدة بيت عوا مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة على الجدار العازل غرب البلدة, وفي حاجز عسكري على المدخل الجنوبي الشرقي للبلدة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A Palestinian protester fuels a burning barricade with a tire during clashes with Israeli security forces in near Al Fawar Refugee camp near Hebron city, 20 October 2015. UN Secretary General Ban Ki-moon will urge calm during a visit on 20 October 2015 to Israel and the West Bank as he seeks to end more than two weeks of the worst street violence in years.

أصاب جنود الاحتلال طفلة فلسطينية زعموا أنها كانت تحمل سكينا وتتجه صوب مستوطنة بنابلس، ويأتي هذا بعد أن شهدت الأراضي الفلسطينية أمس تصعيدا لاعتداءات الاحتلال أدت لاستشهاد خمسة وجرح العشرات.

Published On 21/10/2015
U.N. Secretary-General Ban Ki-moon speaks during a joint statement to the media with Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu in Netanyahu's office in Jerusalem October 20, 2015. Ban urged Palestinians and Israel on Tuesday to step back from a "dangerous abyss" as he arrived on a snap visit to the region at the head of international efforts to quell three weeks of violence. REUTERS/Ronen Zvulun

أعلن دبلوماسيون أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيبلغ مجلس الأمن اليوم -خلال جلسة مشاورات مغلقة- نتائج الاتصالات التي أجراها في الشرق الأوسط لتخفيف التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

Published On 21/10/2015
موقع استشهاد شابين من الخليل

توعدت فصائل فلسطينية بالرد على جرائم الاحتلال ومستوطنيه، والتي كان آخرها إعدام فتيين من عائلة الجعبري بالخليل جنوب الضفة، بزعم محاولتهما طعن جندي إسرائيلي. ليرتفع عدد شهداء الثلاثاء إلى خمسة.

Published On 21/10/2015
عملية الدهس بمستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم

استشهد -اليوم الثلاثاء- ثلاثة شبان فلسطينيين بنيران قوات الاحتلال بذريعة تنفيذهم عمليتي دهس وطعن منفصلتين في الضفة الغربية المحتلة، فيما قتل مستوطن دهسا بعد أن اعتدى على سيارات فلسطينيين.

Published On 20/10/2015
المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة