خمسة شهداء فلسطينيين بالضفة وغزة

صورة نشرتها الصحافة الإسرائيلية لأحد الشهيدين من عائلة الجعبري من مدينة الخليل
صورة نشرتها الصحافة الإسرائيلية لأحد الشهيدين من عائلة الجعبري من مدينة الخليل

استشهد شابان فلسطينيان بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليهما، قرب مستوطنة كريات أربع المحاذية لمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية بزعم محاولتهما تنفيذ عملية طعن لجنود إسرائيليين، ليرتفع عدد شهداء الثلاثاء إلى خمسة، من بينهم شهيد في قطاع غزة.

وقال شاهد عيان لمراسل الجزيرة نت في الضفة الغربية إن جنود الاحتلال أطلقوا النار الليلة تجاه شابين فلسطينيين في منطقة الرأس قرب مستوطنة كريات أربع في الخليل، جنوب الضفة الغربية.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة إلياس كرام بأن الشهيدين قاصران حيث يبلغ عمرهما (17 و15 عاما) وهما ابنا عمومة من عائلة الجعبري، وقد أطلق جنود الاحتلال عليهما النار بكثافة بزعم محاولة طعن جندي عند منزل الجعبري الذي تحول إلى بؤرة استيطانية، بعد أن استولى عليه المستوطنون قبل سنوات.

أما المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي فقال عبر حسابه الرسمي على تويتر قبل قليل، وصل فلسطينيان إلى موقع للجيش الإسرائيلي بالخليل، تواجد داخله جنديان حيث طعن أحدهما أحد الجنود، واعترضهما الجندي الآخر.

خمسون شهيدا
وباستشهاد الشابين مساء الثلاثاء ترتفع حصيلة الشهداء فيه إلى خمسة، حيث استشهد شاب بذريعة تنفيذ عملية دهس، على مفترق مستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الشاب الفلسطيني كان يقود سيارة تحمل لوحة إسرائيلية، ودهس جنديا ومستوطنا ثم نزل من سيارته وحاول طعن آخرين، ولم تتأكد هذه الرواية من أي مصدر آخر.

تبع ذلك استشهاد الشاب عدي هاشم المسالمة جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه بذريعة طعنه جنديا إسرائيليا في بلدة بيت عوا شمال غرب مدينة الخليل بالضفة الغربية، وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي مباشرة على الشاب البالغ من العمر 24 عاما.

كما استشهد شاب فلسطيني آخر إثر إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال في مواجهات وسط قطاع غزة.

وبهذا، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 50 بينهم 10 أطفال، وأصيب المئات بجروح في هبّة الأقصى التي اندلعت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، احتجاجا على اقتحام المتطرفين اليهود للحرم القدسي الشريف تحت حراسة جنود الاحتلال.

عملية الدهس بمستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم (ناشطون)

دهس مستوطن
في المقابل, أفاد مراسل الجزيرة بمقتل مستوطن اعتدى على سيارات فلسطينيين قرب الخليل، وقال شهود عيان إن المستوطن نزل من سيارته وانهال بهراوته على ست سيارات، قبل أن تقدم إحدى السيارات العابرة على دهسه.

وبمقتل المستوطن، يرتفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى عشرة، إضافة إلى جرح العشرات بهجمات نفذها شباب فلسطينيون في القدس والضفة وداخل الخط الأخضر.

وقد دارت اشتباكات ظهر الثلاثاء بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين، بينما تواصل إسرائيل عمليات اعتقال وقمع واسعة في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اهتم الإعلام الإسرائيلي بعمليات الطعن من عدة زوايا، منها الحديث عن أهمية الخليل التي يخرج منها معظم منفذي العمليات، وعن خسارة إسرائيل معركة الصور بالإعلام الجديد والأثرين الاقتصادي والنفسي للعمليات.

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي شقة سكنية بمدينة الخليل (جنوبي الضفة) تعود لذوي الأسير الفلسطيني ماهر الهشلمون، الذي نفذ عملية دهس وطعن ضد مستوطنين.

استشهد شاب فلسطيني صباح الثلاثاء إثر إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بدعوى محاولته طعن جندي إسرائيلي قرب الخليل جنوبي الضفة الغربية, وهو ما نفته وزارة الصحة الفلسطينية.

دعت الأمم المتحدة المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين للتحرك بسرعة لوقف “دوامة العنف” وسط تحركات دولية لاحتواء التوتر المتصاعد بين الجانبين، في حين حمل الرئيس الفلسطيني الاحتلال مسؤولية التصعيد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة