التحالف يدعو روسيا لوقف ضرب المعارضة السورية

دخان يتصاعد من منطقة تلبيسة بحمص إثر غارة جوية روسية على مواقع تابعة للمعارضة السورية المسلحة (أسوشيتد برس)
دخان يتصاعد من منطقة تلبيسة بحمص إثر غارة جوية روسية على مواقع تابعة للمعارضة السورية المسلحة (أسوشيتد برس)

دعت دول التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلاميةروسيا إلى وقف هجماتها على المعارضة السورية والتركيز على قتال تنظيم الدولة، وعبرت عن "قلقها العميق" من الضربات الروسية في سوريا.

وجاء في بيان -أصدرته سبع دول من بينها تركيا والسعودية والولايات المتحدة ونشر على موقع وزارة الخارجية الأميركية- أن "هذه الأعمال العسكرية ستؤدي إلى تصعيد أكبر وستزيد من التطرف والأصولية".

وقال البيان إن التحركات الروسية تمثل "تصعيدا جديدا" للصراع ولن تسفر إلا عن تأجيج التطرف، ودعا روسيا إلى التوقف فورا عن استهداف مقاتلي المعارضة السورية.

وأضاف البيان "نعرب عن قلقنا العميق من الحشد العسكري الروسي في سوريا، خاصة هجمات سلاح الجو الروسي في حماة وحمص وإدلب التي أدت إلى سقوط ضحايا من المدنيين، ولم تستهدف تنظيم الدولة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال الخميس إن مزاعم سقوط ضحايا من المدنيين في الضربات الجوية الروسية في سوريا تمثل "هجوما إعلاميا".

وكانت روسيا قد شنت ضربات على مواقع للمعارضة السورية في محافظات حمص وإدلب وحلب، مما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين، وعرض روسيا لانتقادات واسعة وتهم بضرب مواقع لا تمت لتنظيم الدولة الإسلامية بصلة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن مباحثات عسكرية جرت بين واشنطن وموسكو بشأن العمليات بسوريا، وأنه يتم التحضير لعقد اجتماع آخر، في حين تقول روسيا إن ضرباتها تستهدف الإرهابيين.

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي أليكسي بوشكوف اليوم الجمعة إن الغارات الجوية الروسية في سوريا ستستمر من “ثلاثة إلى أربعة أشهر” وإن وتيرتها ستتصاعد.

حذّر قائد جيش اليرموك الخميس من أن الضربات الجوية الروسية لدعم الرئيس الأسد ستطيل أمد الحرب بسوريا، وتغذي التطرف وتجلب المقاتلين الأجانب للبلاد، وهو التحذير نفسه الذي أطلقه البيت الأبيض.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة