الاحتلال يكثف البحث عن منفذي عملية نابلس

Israeli soldiers check Palestinians at Bet Forek checkpoint near the West Bank city of Nablus, 02 October 2015. The Israeli Army closed all of the checkpoints around Nablus after two Israeli settlers were shot and killed in a drive-by shooting between the Israeli settlements of Itamar and Elon Moreh near Nablus on the evening of 01 October.
جنود إسرائيليون يفتشون سيارة فلسطيني قرب قرية بيت فوريك شرقي نابلس (الأوروبية)

نشر الاحتلال الإسرائيلي المئات من عناصره للبحث عن منفذي إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل مستوطنين اثنين قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، معلنا المدينة "منطقة عسكرية".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن مئات الجنود يقومون بعمليات بحث مكثفة في الضفة الغربية المحتلة بحثا عن المسؤولين عن مقتل زوج من المستوطنين وإصابة أربعة مساء أمس الخميس قرب مستوطنة إيتمار جنوب شرق نابلس.

وأوضح المتحدث أرييه شاليكار لوكالة الصحافة الفرنسية أن عمليات البحث تشمل نشر عناصر على الأرض، والقيام بجهود استخبارية كبيرة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن خلال الليل إرسال تعزيزات من أربع كتائب "لتفادي أي تصعيد في العنف في المنطقة القريبة من مكان الهجوم".

‪الاحتلال ينشر قواته على مداخل بيت فوريك القريبة من مدينة نابلس التي أعلنها منطقة عسكرية‬ (الأوروبية)‪الاحتلال ينشر قواته على مداخل بيت فوريك القريبة من مدينة نابلس التي أعلنها منطقة عسكرية‬ (الأوروبية)

منطقة عسكرية
وعقب عملية إطلاق النار، أعلن جيش الاحتلال مدينة نابلس "منطقة عسكرية"، وشدد الإجراءات على مداخل ومخارج المدينة.

وقالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة على المدخل الجنوبي لنابلس (حاجز حوارة) إن المنطقة تشهد حالة من الهدوء الحذر والترقب.

وذكرت في وقت سابق أن العديد من المستوطنين شنوا هجمات عنيفة على البلدات الفلسطينية في عدة مدن، واعتدوا على سيارات الإسعاف وعشرات المركبات التابعة للفلسطينيين في القرى القريبة من نابلس.

ووقعت أعنف المواجهات في بلدتي بورين وحوارة جنوبي المدينة، مشيرة إلى أن الفلسطينيين تصدوا لهذه الهجمات.

وامتدت هجمات المستوطنين لتشمل العديد من البلدات والقرى في عدة مدن فلسطينية مثل رام الله وقلقيلية وسلفيت والخليل، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية.

نتنياهو يتوعد
من جانبه أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من نيويورك عملية إطلاق النار، واعتبر الهجوم "دليلا آخر على أن التحريض الفلسطيني الوحشي يؤدي إلى عمليات إرهابية".

وقال في بيان إنه سيتحدث مع كل من وزير دفاعه ورئيس هيئة الأركان العامة ورئيس جهاز الأمن الداخلي (شاباك) في الخطوات التي سيتم اتخاذها.

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتان -في الفترة الأخيرة- مواجهات عنيفة على خلفية اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Israeli soldiers clash with Palestinians, not seen, in the West Bank village of Tekoa, near Bethlehem, Thursday, Oct. 1, 2015. (AP Photo/Mahmoud Illean)

اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال والمستوطنين عقب مقتل مستوطنين قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، في حين قرر الاحتلال تعزيز قواته وإعلان المدينة “منطقة عسكرية”.

Published On 2/10/2015
An Israeli army soldier throws a sound grenade at Palestinians during clashes following the funeral of 19-year-old Palestinian student Hadeel al-Hashlamun in the occupied West Bank city of Hebron September 23, 2015. The Israeli military said troops shot al-Hashlamun on Tuesday as she tried to stab a soldier. But relatives of al-Hashlamun denied the Israeli report saying she was executed. In a picture posted on Facebook, a soldier could be seen aiming his rifle at a woman said to be Hashlamun, standing a short distance away. She was completely covered in a black robe. REUTERS/Mussa Qawasma

أصيب مدير شرطة نابلس وعدد من الفلسطينيين بمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب مسيرات خرجت بعدة مناطق بالضفة الغربية احتجاجا على سياسات الاحتلال وجدار الفصل والإجراءات في القدس.

Published On 26/9/2015
بتر ساق طفل فلسطيني أصابه الاحتلال

يخضع الطفل الفلسطيني عيسى المعطي (13 عاما) لعملية جراحية من أجل بتر جزء من ساقه اليمنى، بعدما أصيب برصاص محرم دوليا أطلقه قناص إسرائيلي أثناء مواجهات في بيت لحم.

Published On 1/10/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة