مخيم اليرموك ينظم مهرجانا تضامنيا مع القدس

نظم أهالي مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق مهرجانا تضامنيا مع الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية رغم الصعاب التي يعانيها سكان المخيم.

وطالب المشاركون الدول العربية بالتحرك العاجل لوقف نزف الدم الفلسطيني، كما طالبوا بفك الحصار المفروض على المخيم من قبل قوات النظام السوري.

يذكر أن ثمانية عشر ألف فلسطيني ما زالوا يعيشون في مخيم اليرموك في ظروف إنسانية توصف بأنها بالغة الصعوبة، جراء حصار قوات النظام السوري المفروض عليهم منذ أكثر من عامين، وهو ما تسبب في وفاة أكثر من 184 مدنيا نتيجة نقص الغذاء والدواء.

وكانت مدن فلسطينية عدة شهدت منذ بداية الشهر الجاري احتجاجات شعبية فلسطينية وعمليات خاصة من نوع الطعن بالسكاكين استهدفت جنود الاحتلال ومستوطنين، أدت إلى ارتفاع عدد الشهداء منذ بداية الشهر الحالي لنحو 42 شهيدا. كما تجاوزت أعداد المصابين 1300.

ويعزى السبب الرئيسي لهذه الهبة الشعبية إلى تصاعد اقتحامات المسؤولين الإسرائيليين والمستوطنين اليهود لباحات المسجد الأقصى المبارك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

استشهد شابان فلسطينيان بنيران الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت بذريعة أنهما حاولا طعن جنود إسرائيليين في حادثتين منفصلتين. وبذلك ارتفع عدد الشهداء لخمسة، وجميعهم أصيبوا بجراح حرجة توفوا متأثرين بها.

تشهد أراضي 48 والقدس ومختلف مدن الضفة اليوم الأربعاء إضرابا عاما حدادا على أرواح الشهداء الذين سقطوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي, كما تنظم فعاليات احتجاجية تضامنا مع الأقصى وتنديدا بممارسات الاحتلال.

دعت جماعة الإخوان المسلمين بالأردن وأحزاب وهيئات لمسيرات بمختلف المدن عقب صلاة الجمعة انتصارا للأقصى، ودعا المنتدى الفلسطيني ببريطانيا بالتعاون مع منظمات بريطانية للمشاركة في اعتصام جماهيري أمام السفارة الإسرائيلية.

قال الكنيست (برلمان إسرائيل) إن لجنة الخارجية والأمن ستعقد الأربعاء المقبل اجتماعا طارئا للمصادقة على استدعاء 1400 عنصر من قوات الاحتياط التابعة لشرطة حرس الحدود لمواجهة تصاعد الاحتجاجات الفلسطينية.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة