مجزرة روسيا بحمص.. ضحاياها 48 من عائلة واحدة

ارتكبت الطائرات الروسية -أمس الجمعة- مجزرة مروعة بحق أكثر من 48 مدنياً جميعهم من عائلة واحدة عندما استهدفت بصاروخ موجه ملجأ يحتمون فيه في ريف حمص.

وقد أمضت فرق الدفاع المدني أكثر من عشر ساعات وهي تحاول إخراج الضحايا من داخل الملجأ.

وعن المجزرة قال الناجي الوحيد منها ويدعى أبو العباس، إنه فقد جميع أفراد عائلته في هذه المجزرة، رغم أنهم كانوا قد هربوا من القصف الروسي واحتموا بهذا الملجأ.

وأكد أبو العباس أن معظم الضحايا الذين سقطوا في هذه المجزرة أطفال بينهم رضع ونساء.

وأعرب عن استغرابه لاستهداف الطيران الحربي الروسي المدنيين وخاصة الملاجئ.

ووصف أبو العباس خلال حديثه روسيا بالدولة المجرمة التي قدمت إلى سوريا بقواتها لدعم نظام مجرم يقتل شعبه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سقط قتلى وجرحى بقصف عنيف يشنه الطيران الروسي لدعم هجوم قوات النظام على ريف حمص، كما سقط قتلى في قصف بريف دمشق بالتزامن مع هجوم بري للنظام وعناصر حزب الله.

قتل نحو عشرين شخصا غالبيتهم من الأطفال في قصف عنيف شنه الطيران الروسي على عدة مناطق بريف حمص الشمالي، بينما أعلن النظام السوري بدء عملية عسكرية على هذه المنطقة.

قصف الطيران الروسي اليوم مناطق بوسط وشمال سوريا فقتل وجرح مدنيين في إدلب وحلب.كما أطلقت بوارج روسية من بحر قزوين صواريخ باليستية على مواقع لتنظيم الدولة وجبهة النصرة, حسب موسكو.

تواصلت لليوم الرابع على التوالي غارات الطيران الروسي بريف اللاذقية مستهدفة قرى ومقرات الفرقة الأولى الساحلية في جبلي الأكراد والتركمان، وسط أنباء عن احتمال شن هجوم كبير على المنطقة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة