بدء اقتراع المصريين بالخارج والسيسي يدعو للاحتشاد

مصرية تدلي بصوتها داخل السفارة المصرية في بيروت (الفرنسية)
مصرية تدلي بصوتها داخل السفارة المصرية في بيروت (الفرنسية)

بدأ المصريون المقيمون في الخارج -اليوم السبت- الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية الأولى منذ انقلاب عام 2013، والتي تقاطعها جماعة الإخوان المسلمين، بينما دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي المواطنين للمشاركة وأجهزة الأمن لاتخاذ أعلى درجات الحيطة.

وحث السيسي المواطنين في خطاب ألقاه -اليوم السبت- على "النزول والاحتشاد" في يوم الانتخابات التي تبدأ داخل مصر غدا الأحد.

وأضاف "أهيب برجال القوات المسلحة وأجهزة وزارة الداخلية اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر".

مقاطعة وتنديد
وتقاطع جماعة الإخوان المسلمين التي تقبع قياداتها وعشرات الآلاف من أعضائها في السجون هذه الانتخابات، كما بدأ رافضو الانقلاب فعاليات تدعو لمقاطعة هذا الاقتراع، ووصفوا البرلمان القادم بأنه "برلمان الدم".

وتجرى الانتخابات البرلمانية على مرحلتين، وقد بدأ التصويت في الخارج -اليوم السبت- ويستمر يومين، وذلك ضمن المرحلة الأولى التي تشمل 14 محافظة مصرية. ويشمل التصويت في الخارج 139 سفارة مصرية.

ويجرى التصويت في الداخل على مدى يومين أيضا بدءا من غد الأحد. وتقام المرحلة الثانية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل وتشمل 13 محافظة أخرى.

وكانت هذه الانتخابات قد أرجئت أكثر من مرة عن موعدها الذي حددته خارطة الطريق التي جاء بها انقلاب 3 يوليو/تموز 2013 والذي قاده عبد الفتاح السيسي حين كان وزيرا للدفاع ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي.

ويتألف البرلمان الجديد الذي تبلغ مدة ولايته خمس سنوات من 568 عضوا، بينهم 448 نائبا بالنظام الفردي و120 نائبا بنظام القوائم المغلقة المطلق. ولرئيس الدولة أن يعين ما يصل إلى 5% من عدد الأعضاء.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في مصر 55 مليونا وستمئة ألف شخص تقريبا وتشير تقديرات إلى أن عدد الناخبين المصريين في الخارج يتراوح بين ستة ملايين وثمانية ملايين شخص.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

خرجت مظاهرات في العديد من محافظات مصر تحت شعار “قاوموا برلمان الدم”، حيث طالب المتظاهرون بمقاطعة الانتخابات التشريعية و”إسقاط حكم العسكر”، والحفاظ على مبادئ ثورة يناير.

وصفت حركة شباب 6 أبريل المصرية المعارضة الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها بدءا من 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بأنها “مسرحية”, وأعلنت قوى سياسية أخرى بينها حزب مصر القوية مقاطعتها.

ترشح نحو ستة آلاف بالنظام الفردي و12 قائمة في آخر أيام الترشح لانتخابات مجلس النواب المصري أمس السبت، وذلك ضمن الخطة الأخيرة لما تسمى “خارطة الطريق”، وسط مقاطعة الإخوان المسلمين.

تقدم رجل الأعمال المصري السياسي السابق أحمد عز بأوراق ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المقررة في شهري أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني، وفق ما أعلنته اللجنة العليا للانتخابات اليوم الخميس.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة