مقتل جنديين تونسيين بمواجهات مع مسلحين

تشييع ثمانية جنود قتلوا في وقت سابق بكمين بولاية القصرين (أسوشيتد برس)
تشييع ثمانية جنود قتلوا في وقت سابق بكمين بولاية القصرين (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الدفاع التونسية مقتل جنديين وإصابة أربعة في مواجهات مع مسلحين بجبل سمامة بولاية القصرين (وسط غرب البلاد) على الحدود مع الجزائر.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة المقدم بلحسن الوسلاتي إن مسلحين أطلقوا النار على وحدة من الجيش كانت تقوم بعملية تمشيط في الجبل بحثا عن راعي أغنام خطفه مسلحون مساء الأحد، ثم جرى تبادل لإطلاق النار بين الجانبين، مما أدى إلى مقتل الجنديين وجرح أربعة.

وأفاد مصدر أمني بأن ستة مسلحين اختطفوا مساء الأحد راعي الأغنام وعنفوا آخر كان برفقته قبل أن يطلقوا سراحه.

وفي تغريدة لها بموقع تويتر، قالت كتيبة عقبة بن نافع الموالية لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي إنها أعدمت الرجل المختطف ووصفته بأنه جاسوس.

يذكر أن كتيبة عقبة بن نافع سبق أن تبنت قتل عنصر جمارك وإصابة ثلاثة آخرين في منطقة بوشبكة بولاية القصرين في 23 أغسطس/آب الماضي.

ومنذ نهاية 2012، قتل عشرات من عناصر الأمن والجيش في انفجار ألغام وكمائن وهجمات نسبتها السلطات إلى الكتيبة.

وفي أبريل/نيسان 2014، أعلنت تونس جبل الشعانبي الذي تتحصن فيه الكتيبة وأماكن أخرى متاخمة له منطقة عمليات عسكرية مغلقة.

وبحسب السلطات، فإن مجموعات تابعة لكتيبة عقبة بن نافع تتحصن في جبال أخرى بولايتي جندوبة والكاف (شمال غرب البلاد) على الحدود مع الجزائر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

توفي عسكريان تونسيان متأثريْن بجراح أصيبا بها في انفجار لغم أرضي زرعه مسلحون بجبل مغيلة بولاية القصرين (وسط غرب) على الحدود مع الجزائر، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء.

18/8/2015

بدأت السلطات التونسية بناء جدار على طول حدودها مع ليبيا، وذلك بعد أن نفذ مسلحون، تقول السلطات إنهم تدربوا في معسكرات ليبية، هجمات مسلحة مختلفة بتونس.

8/7/2015

قتل ثلاثة أمنيين ومدني وجرح ثلاثة آخرون في عملية نفذها مسلحون فجر الأحد بولاية (محاقظة) جندوبة شمال غربي تونس، بينما استنفر الجيش قواته المنتشرة على طول الحدود مع ليبيا تحسبا لأي طارئ على ضوء التطورات الأمنية التي تشهدها ليبيا.

16/2/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة