مصرع أربعة من مقاتلي حزب الله بسوريا

حزب الله وأنصاره يشيعون جثمان حسن حسين الحاج الذي قتل بسوريا السبت (رويترز)
حزب الله وأنصاره يشيعون جثمان حسن حسين الحاج الذي قتل بسوريا السبت (رويترز)
تكبد حزب الله مزيدا من القتلى خاصة في صفوف قيادته، فقد أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل أربعة مسلحين من الحزب بالمعارك التي يخوضها وقوات النظام السوري ضد المعارضة السورية المسلحة في ريف إدلب، بينهم القيادي الميداني حسن حسين الحاج الملقب بأبي محمد الإقليم الذي قتل السبت الماضي في ريف إدلب.

وقد شيع ذلك الحزب أمس الاثنين جنازة حسين الحاج الذي كان مكلفا بالإشراف على العمليات الهجومية بقيادة حزب الله بشمال سوريا، بالتنسيق مع جيش النظام السوري والحرس الثوري الإيراني.

ويرتفع بذلك عدد قتلى حزب الله منذ السبت الماضي إلى ستة، بينهم القيادي مهدي حسن عبيد.

يُذكر أن ذلك الحزب لا يعلن إطلاقا حصيلة قتلاه بسوريا، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان يقدر عدد قتلى حزب الله الذين سقطوا في المعارك بأكثر من تسعمئة مقاتل، وفق آخر حصيلة أعلنها في أغسطس/آب الماضي.

ويجاهر حزب الله بقتاله في سوريا إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد, وينتقد خصومه بشدة تورطه العسكري في سوريا لما لذلك من تداعيات أمنية على الساحة اللبنانية, بينما يبرر الحزب تدخله بأن "الجماعات المتطرفة" كانت ستصل لبنان لولا تصديه لها إلى جانب قوات النظام السوري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت جبهة النصرة إنها تمكنت من قتل ثلاثين عنصرا من قوات النظام وحزب الله بمدينة الزبداني بريف دمشق، بينما شنت المعارضة عملية واسعة للسيطرة على منطقة “تل كردي” بالغوطة الشرقية.

11/9/2015

أعلنت جبهة النصرة مقتل ثلاثين من حزب الله وقوات النظام خلال اقتحامها مع فصائل للمعارضة حاجزا قرب الزبداني بريف دمشق، في حين أعلن جيش الإسلام دخوله مبنى بسجن عدرا المركزي.

11/9/2015

قتل سبعة من مسلحي حزب الله بمدينة الزبداني بريف دمشق في هجوم شنته قوات المعارضة السورية على نقاط تمركز هذه القوات شمال المدينة مما يرفع عدد قتلى الحزب إلى 108.

16/9/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة