قادة بحزب صالح يحيلونه للمحاسبة

قرر قادة حزب المؤتمر الشعبي العام اليمني الموالون للرئيس عبد ربه منصور هادي إحالة رئيس الحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ومن يَثبت تورطه معه من قياديين إلى الهيئات الرقابية في الحزب لمحاسبتهم "على ما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب اليمني وبحق الحزب".

وجاء في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع التشاوري الذي عقده هؤلاء القادة في الرياض إن القرار اتخذ بعد التشاور مع معظم القادة المشاركين في المؤتمر من أعضاء اللجنة العامة والدائمة في الداخل والخارج وأعضاء بارزين في مجلس النواب والشورى وبعض رؤساء الفروع في المحافظات.

ودعا البيان إلى اجتماع موسع لاجتماع اللجنة العامة واللجنة الدائمة يحدد زمانه لاحقا لترتيب الوضع القيادي للمؤتمر وإحالة صالح ومن يَثبت تورطه معه من قياديين إلى الهيئات الرقابية في الحزب لمحاسبتهم "على الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب وما ألحقوه بأضرار جسيمة بحق الوطن ووحدة إجماعه وبحق التنظيم الذي منحهم ثقته".

من جهته، قال أحمد عبيد بن دغر النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي في اليمن إن سلطة الرئيس المخلوع على الحزب أضحت محدودة في إطار محافظات معينة وتتلاشى مع تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وذكر أن "قرار إحالة الرئيس المخلوع للمحاسبة اتخذ بعد مشاورات مطولة مع الزملاء في الداخل بالمناطق المحررة التي لم يعد لصالح سلطة عليها".

وقال إن هؤلاء لهم الحق في قول كلمتهم بعد أن منحوا صالح الفرصة لتغيير موقفه بشأن ما يجري بالبلاد.

يذكر أن التحالف العربي بقيادة السعودية يشن غارات منذ ستة أشهر ضد الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء وانقلابهم على السلطة الشرعية.

ومؤخرا أعلنت الحكومة اليمنية أنها باتت تسيطر على 75% من الأراضي اليمنية بما في ذلك مدينة عدن التي انتقلت إليها الحكومة اليمنية إضافة إلى محافظات لحج والضالع وأبين وشبوة (جنوبي البلاد).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A handout picture released by the Yemeni Presidency Office shows outgoing Yemeni President Ali Abdullah Saleh speaking during a meeting with senior Yemeni officials (not pictured), in Sana'a, Yemen, 22 January 2012. According to media sources, outgoing Yemeni President Saleh left for the United States after asking his people for forgiveness for 'any shortcomings' during his 33-year rule, one day after the Yemeni parliament granted him and his close aides immunity from prosecution. Saleh left on a private Saudi plane a few hours after his family's departure. EPA/YEMENI PRESIDENCY OFFICE HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES

أكد حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي إليه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي التزامهما بقرارات مجلس الأمن الخاصة بالشأن اليمني وفق آلية تنفيذية يتم التوافق عليها.

Published On 7/10/2015
Secretary of the Iranian Supreme National Security Council (SNSC) Ali Shamkhani (R) meets with Naef Khaef (L), a member of Yemen's Supreme Revolutionary Council, the Houthi-run organization that has largely run parts of Yemen since the group seized the capital, in Tehran October 6, 2015. REUTERS/Raheb Homavandi/TIMA ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. NO THIRD PARTY SALES. NOT FOR USE BY REUTERS THIRD PARTY DISTRIBUTORS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS

التقى أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني، وفد اللجنة الثورية العليا للحوثيين في طهران. وأكد شمخاني على أن دعم إيران لليمنيين في مواجهة “العدوان الخارجي” واجب شرعي وإنساني وأخلاقي.

Published On 6/10/2015
NEW YORK, NY - JUNE 24: United Nations Special Envoy for Yemen Ismail Ould Cheikh Ahmed holds a press conference on June 24, 2015 at the UN headquarters in New York.

رحب المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بقبول الحوثيين قرار مجلس الأمن رقم 2216 بشأن الأزمة التي تعيشها البلاد، وسط “انتكاستهم” في عدة محاور.

Published On 9/10/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة