احتجاز عشرات التونسيين بصبراتة الليبية

Tunisian diplomatic staff who were kidnapped in Libya a week ago, arrive at the airport in Tunis, Tunisia June 19, 2015. Ten members of Tunisia's diplomatic staff kidnapped in Libya a week ago have been freed and returned to Tunis on Friday, and the Tunisian government has shut down its consular operations in Tripoli. REUTERS/Zoubeir Souissi
دبلوماسيون تونسيون تعرضوا لعملية خطف سابقة بليبيا (رويترز)

احتُجز عشرات التونسيين بمدينة صبراتة الليبية للمطالبة بإطلاق سراح رئيس المجلس البلدي للمدينة حسين الذوادي، الذي اعتقل في تونس السبت الماضي.

وذكرت وكالة الأناضول، عن مصادر أمنية بالمدينة، أن عددا من المقربين من الذوادي احتجزوا خمسين عاملا تونسيا فجر اليوم، في إطار الضغط على السلطات التونسية لإطلاق سراحه.

وقد أوقفت السلطات التونسية الذوادي ومرافقا له كانا في زيارة للبلاد للمشاركة في ملتقى تنظمه الأمم المتحدة، بينما لم تفصح تونس عن أسباب الاعتقال حتى الآن.

في سياق متصل، أكدت مصادر محلية في صبراتة لوكالة الأناضول أن مسلحين تابعين لقوات فجر ليبيا، الموالية لـ المؤتمر الوطني العام في طرابلس، احتجزوا عشرات العمال التونسيين بالمدينة.

وذكرت المصادر -التي طلبت عدم الكشف عن هويتها- أن مسلحين موالين للمجلس البلدي بصبراتة قاموا مساء أمس الاثنين وفجر اليوم بمداهمة مساكن بالمدينة يقطن بها عمال تونسيون، واقتادوهم إلى أماكن غير معروفة داخل صبراتة.

من جهة أخرى، رفض مسؤولون بالمجلس البلدي بصبراتة (غرب طرابلس) تأكيد أو نفي خبر احتجاز العمال التونسيين بالمدينة.

وقالت ابنة أحد المخطوفين في ليبيا -ويدعى الصادق البناني، لوكالة رويترز- تحدثنا مع الخاطفين عبر الهاتف وأبلغونا بأنهم لن يطلقوا والدي وباقي المحتجزين حتى يُطلق المسؤول الليبي المعتقل بتونس، مناشدة السلطات التدخل.

وكانت مجموعة مسلحة قد اقتحمت القنصلية التونسية في طرابلس في يونيو/حزيران الماضي، واختطفت عشرة موظفين تونسيين، وذلك للمطالبة بإطلاق القيادي بقوات فجر ليبيا وليد القليب، قبل أن يطلق سراحهم بالتزامن مع إطلاق القليب، في حين قررت تونس بعدها إغلاق قنصليتها بليبيا. 

كما احتجزت كتيبة في طرابلس عشرات التونسيين شهر مايو/أيار, وبررت احتجازهم بعدم امتلاكهم وثائق الإقامة الخاصة بهم, ثم عادت وأطلقت سراحهم لاحقا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Tunisian Foreign Minister Taieb Baccouche looks on during a news conference at the Tunisian foreign ministry in Tunis February 25, 2015. REUTERS/Zoubeir Souissi (TUNISIA - Tags: POLITICS)

أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش أن لديه “أدلة دامغة” على أن الصحافيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري المفقودين في ليبيا منذ عام حيان رغم إعلان تنظيم الدولة الإسلامية إعدامهما.

Published On 7/9/2015
A picture made available on 19 July 2014 shows planes and smoke rising following clashes between rival militias at the main airport of Tripoli, Libya, 16 July 2014. Clashes erupted between rival militias in the Libyan capital Tripoli on 18 July 2014 hours after they had reached a truce deal. The fighting erupted around the main airport in the capital, Dubai-based broadcaster Al-Arabiya said. No casualties were reported. An Islamist militia from the town of Misrata, 200 km west of Tripoli, has been engaged since 13 July in fighting against an armed group from the north-western town of Zintan, which has controlled the airport since the overthrow of Gaddafi in 2011.

قررت تونس إعادة فتح مطاراتها أمام كل شركات الطيران الليبية اعتبارا من اليوم بعدما كانت أغلقتها قبل عام لدواعٍ أمنية، مستثنية حينذاك الشركات الليبية الرابطة بين مطاري طبرق والأبرق وتونس.

Published On 18/8/2015
MEDENINE, TUNISIA - JULY 11: Entrenching works aimed at boosting security in Medenine town in southeastern Tunisia at the Tunisia - Libya border on July 11, 2015. The measures aimed at preventing the infiltration of arms and 'terrorists' from war-torn Libya include setting up barriers and watchtowers along the 162km shared border. It is announced that the barriers will be extended 40km more.

حذرت حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام السلطات التونسية من أن الإقدام على بناء جدار فاصل على الحدود بين البلدين دون التنسيق معها لن يحقق لها الاستقرار المنشود.

Published On 14/7/2015
Tunisian Foreign Minister Taieb Baccouche (R) welcomes Tunisian officials kidnapped by armed militia at the Tunisian Consulate in the Libyan captial, Tripoli, arrive at Aouina military airport in Tunis on June 19, 2015, following a week-long captivity. Tunisia said it was shutting its consulate in conflict-hit Libya as the 10 staffers who were abducted were released and heading home. AFP PHOTO / FETHI BELAID

قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش إن الحكومة التونسية قررت غلق قنصليتها في العاصمة الليبية طرابلس، وجاء ذلك بعد الإفراج عن الدبلوماسيين المختطفين منذ نحو أسبوع.

Published On 19/6/2015
المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة