يوتيوب يغلق قناة لحماس بضغط إسرائيلي

إغلاق قناة حركة حماس على موقع يوتيوب جاء بعد أيام من نشرها أغنية بعنوان "نحن جند الله" بالعبرية (الجزيرة)
إغلاق قناة حركة حماس على موقع يوتيوب جاء بعد أيام من نشرها أغنية بعنوان "نحن جند الله" بالعبرية (الجزيرة)

أغلقت إدارة موقع يوتيوب القناة الرسمية التابعة لـحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية المحتلة، والتي كانت تنشر عبرها إنتاجها الفني المرئي والمسموع، بعد تعرضها لضغوط من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء إغلاق القناة صباح الأحد إثر إعلان تل أبيب عزمها اتخاذ إجراءات لملاحقة الحسابات الإعلامية التابعة لحركة حماس على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تشارك بقوة في الحراك الإعلامي المساند والداعم للانتفاضة الشعبية الحالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان موقع يوتيوب قد حذف قبل أيام أغنية مصورة بعنوان "أخت المرجلة" تشيد بالفلسطينيات المرابطات في باحات المسجد الأقصى، بعدما حققت الأغنية أعلى المشاهدات من بين المنتجات الإعلامية المعروضة على صفحة الحركة.

كما أوقفت إدارة الموقع قناة حركة حماس أثناء حذفها أغنية "أخت المرجلة" ساعات، وتعاود تفعيلها، ثم تعود صباح أمس وتغلقها بشكل نهائي.

يذكر أن إغلاق قناة حركة حماس على اليوتيوب جاء بعد أيام قليلة من نشرها أغنية بعنوان "نحن جند الله" بالعبرية، وهي موجهة للشارع الإسرائيلي، وتعبر عن تحدي المقاومة والشعب الفلسطيني الاحتلال، وكان لها صدى واسع.

المصدر : قدس برس

حول هذه القصة

أصدرت حركة حماس أغنية جديدة بالعبرية عنوانها “نحن جند الله”، تحرّض فيها على المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وحجبها موقع يوتيوب بعد ساعات من إطلاقها بحجة أنها تدعو للعنف والقتل.

7/10/2015

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية المحتلة كافة أبناء الشعب الفلسطيني إلى الخروج بكثافة في مسيرات وفعاليات ستنطلق يوم غد الجمعة نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

1/10/2015

دعا القيادي في حركة حماس محمود الزهار الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية المحتلتين إلى حمل السلاح للدفاع عن المسجد الأقصى، وذلك في ظل تكرار الاقتحامات اليهودية تحت حماية الاحتلال.

3/10/2015

أغلقت إدارة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مساء الجمعة عددا من الصفحات الالكترونية المقربة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بينها الصفحة الرسمية لموقع أجناد الإخباري، وذلك بذريعة التحريض على ما يسمى الإرهاب.

16/11/2013
المزيد من اتصالات
الأكثر قراءة