المعارضة تعيد السيطرة على قرى بحماة واللاذقية

دبابة المعارضة تستهدف مواقع لقوات النظام على أحدى جبهات ريف حماة الشمالي.
دبابة للمعارضة تستهدف مواقع لقوات النظام على إحدى جبهات ريف حماة الشمالي (الجزيرة نت)

استعادت المعارضة السورية المسلحة السيطرة على سكيك وكفرنبودة في ريف حماة بعد أن دخلتهما قوات النظام في وقت سابق إثر هجوم كبير، كما سيطرت المعارضة على قرية دورين في محيط مدينة سلمى بريف اللاذقية وقد خلفت هجمات المعارضة عشرات القتلى بصفوف النظام ودمار للعديد من آلياته العسكرية. 

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المعارضة استعادت قرية سكيك في ريف حماة الشرقي، وأنها دمرت عربة مصفحة لقوات النظام على جبهة تل سكيك.

من جهته أكد مراسل الجزيرة نت أحمد العكلة أن المعارضة استعادت بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، بعد ساعات قليلة من دخول قوات النظام والمليشيات الموالية لها إلى حيها الجنوبي، والذي دارت فيه اشتباكات عنيفة تكبد فيها النظام خسائر كبيرة أجبرت قواته على التراجع.

وقتلت المعارضة عشرات الجنود وأسرت ثمانية عناصر من الجيش خلال الاشتباكات في كفرنبودة، بالإضافة إلى تدميرعدد من دبابات وآليات النظام.

وقال الناشط الإعلامي محمد الخطيب للجزيرة نت إن مليشيات ساندت قوات النظام بالإضافة إلى تلقيه دعم من الطيران الروسي.

وقبل هجوم قوات النظام على البلدة أمطرتها بمئات القذائف والصواريخ وبلغ عدد الصواريخ التي أطلقتها راجمات النظام على البلدة ما يقارب ألف صاروخ، وهو ما أدى لتراجع المعارضة.

وأضاف الخطيب أن المعارضة خلال تراجعها نصبت كمائن داخل البلدة فأوقعت أكثر من خمسين قتيلا في صفوف النظام بالإضافة إلى تدمير أكثر من خمس دبابات وعربات مدرعة وتدمير رشاش مضاد للطيران، والاستحواذ على مدرعة وأسر جنود، مما أجبرها على الانسحاب من البلدة.

وعن دور الطائرات الروسية في المعركة، بين الخطيب أنها قامت بعشرات الغارات على كفرنبودة والقرى المحيطة بها من أجل التمهيد لقوات النظام لاقتحام البلدة.

راجمات الصواريخ التابعة للنظام خلال إلقائها حممها على قرى بريف حماة  (أسوشيتد برس)راجمات الصواريخ التابعة للنظام خلال إلقائها حممها على قرى بريف حماة  (أسوشيتد برس)

ميدانيا أيضا، قالت مصادر للجزيرة إن المعارضة السورية المسلحة سيطرت على قرية دورين في محيط مدينة سلمى بريف اللاذقية, موضحة أن السيطرة جاءت بعد اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأضافت المصادر أن الهجوم جاء لتخفيف الضغط عن قوات المعارضة على محور كفردلبة حيث تحاول قوات النظام التقدم مدعومة بمليشيات أجنبية وغطاءٍ جوي من الطائرات الروسية. في المقابل، قالت وكالة سانا الرسمية إن الجيش سيطر على المشارف الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى في ريف اللاذقية.

وقال القائد الميداني في جيش الفتح أبو عبود للجزيرة نت إن قوات النظام تسعى إلى بث الرعب في صفوف المدنيين من خلال رمي قصاصات ورقية تحذر السكان من أنه سيتم إبادة جميع المناطق التي تسيطر عليها المعارضة وأن روسيا تملك أربعين نوعاً من الأسلحة سيتم تجريبها على المدنيين.

وأضاف أبو عبود أن قوات النظام حاولت الهجوم على قرى سهل الغاب بريف حماة وأحرزت تقدماً طفيفاً مدعومة بالطائرات المروحية الروسية.

وأشار أبو عبود إلى أن قوات النظام تعول على تحقيق نصر إعلامي في أي منطقة تريد الهجوم عليها وخصوصاً بعد دخول روسيا المعركة، وخسارتها اليوم بلدة دورين في اللاذقية وكفرنبودة بريف حماة خير دليل على عجزها عن التقدم على قوات المعارضة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ريف اللاذقية.. مقاتل في الجيش الحر أثناء معركة تحرير دورين (الجزيرة)

سيطرت فصائل المعارضة بسوريا على دورين الإستراتيجية بريف اللاذقية بهجوم مباغت. بينما تدور معارك ضارية، في كفر نبودة بريف حماة، إثر هجوم عنيف لقوات النظام مدعومة بطيران روسي على البلدة.

Published On 12/10/2015
The UN Special Envoy of the Secretary-General for Syria, Staffan de Mistura, speaks during a press conference about Syria, at the European headquarters of the United Nations, in Geneva, Switzerland, 05 May 2015. De Mistura is meeting this week with representatives of the Syrian government and opposition in Geneva to explore the possibility of restarting peace talks. The consultations could last several weeks and would be held at the level of ambassadors and Syrian opposition representatives.

يجتمع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا غدا الثلاثاء. ويأتي هذا اللقاء المرتقب بعد اجتماعات روسية سعودية إمارتية أمس تمحورت حول سوريا.

Published On 12/10/2015
قال رئيس الائتلاف السوري المعارض، خالد خوجة، في مؤتمر صحفي عقده في إسطنبول، إن مجزرة دوما التي وقعت أمس الأحد بريف دمشق، وخلفت مقتل أكثر من مئة سوري، جاءت ردًا على لقاءات المعارضة في موسكو، وتزامنها مع زيارة وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف لدمشق.

اعتبر الائتلاف السوري أن “العدوان الروسي” عزز مسار الحرب وحوّل موسكو لطرف في قتل وتهجير السوريين. وقد رفض قائد عسكري سابق بالمعارضة في حلب التنسيق مع روسيا لقتال تنظيم الدولة.

Published On 12/10/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة