البشمركة تسترجع مناطق بكركوك بعد معارك مع "الدولة"

قال مراسل الجزيرة إن قوات البشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) استعادت مناطق في كركوك سيطر عليهما فجر الجمعة مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد معارك استمرت طيلة نهار اليوم تكبد فيها الطرفان عشرات القتلى والجرحى.

وقال المراسل إن قوات البشمركة استرجعت معبري مكتب خالد وتل الورد جنوب كركوك، وهما المنطقتان اللتان سيطر عليهما تنظيم الدولة بعد هجمات مفاجئة شنها فجر الجمعة وقتل خلالها ما لا يقل عن 25 من أفراد البشمركة، كما أصيب 46 آخرون حسب مصادر كردية.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن اللواء نجاة علي مدير أسايش من جهاز الأمن الكردي في مدينة كركوك، أن الهدوء عاد إلى المدينة بعد تلك المواجهات الدامية، مشيرا إلى أن "الوضع تحت سيطرة القوات الأمنية الموضوعة في حالة تأهب تحسبا لأي طارئ".

عودة الهدوء
بدورها أكدت وزارة البشمركة في حكومة إقليم شمال العراق في بيان أصدرته ظهر الجمعة، "عودة الحياة إلى طبيعتها في كركوك"، مبينة أن قوات الأمن "تتحكم بالوضع وليست هناك مخاوف في المدينة وما حولها".

وتخضع غالبية المناطق في محافظة كركوك -الغنية بالنفط- لسيطرة قوات البشمركة بعد انسحاب الجيش العراقي منها في يونيو/حزيران الماضي إبان هجوم وسيطرة تنظيم الدولة على مناطق في شمال وغرب العراق، بينما يخضع قضاء الحويجة جنوب غرب المحافظة لسيطرة التنظيم.

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها وقوات البشمركة على استعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة، وذلك بدعم جوي من تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة ويشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نقل مراسل الجزيرة بالعراق أن تنظيم الدولة شن الجمعة هجوما واسعا على جنوب محافظة كركوك وسيطر على مناطق، كما تمكن بعض مقاتليه من الدخول إلى وسط مدينة كركوك.

30/1/2015

قال نازحون عراقيون عالقون عند معبر مكتب خالد جنوب مدينة كركوك، إن طفلا رضيعا توفي مساء الأحد نتيجة الأوضاع الإنسانية الصعبة بسبب منع قوات البشمركة دخولهم مناطق إقليم كردستان.

19/1/2015

قالت مصادر أمنية بالعاصمة العراقية إن 18 قضوا وأصيب خمسون اليوم بتفجيرين استهدفا سوقا شعبية وسط بغداد، بينما سقط قتلى وجرحى آخرون من القوات العراقية والحشد الشعبي بهجمات بسامراء والفلوجة.

30/1/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة